الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

حفيد نوح زعيتر تحت سقف القانون.

 

والملف بعهدة المحامي أشرف الموسوي.

 

احتلت قضية حفيد نوح زعيتر خلال الساعات الـ48 الماضية وسائل الإعلام اللبنانية ومعها وسائل التواصل، حيث تجاوزت الإشاعات حول ما قام به غيفارا آدم نوح زعيتر حدود المعقول، بين قيامه بتهديد المشرفين على امتحانات الشهادة المتوسطة “البروفيه” التي يخضع لها بالسلاح، والقول إنه حضر برفقة مسلحين إلى المركز (مدرسة بعلبك الابتدائية المختلطة) مُحاولًا الدخول عنوة  متجاوزًا القوى الأمنيّة الأمنية المولجة بحماية المركز. أو استعماله هاتفه الخلوي للغش في الامتحانات، لتصل الأمور إلى القول إنه خرج من قاعة الامتحانات وعاد إليها ليكمل الإجابة على الأسئلة….

وفي وقت أنهت عائلته هذا الجدل بتكليف محاميها المعروف أشرف الموسوي بالرد على كل هذه الإشاعات من التهديد بالسلاح إلى الأهم وهو حسم قضية حق غيفارا بالالتحاق بالدورة التكميلية باعتباره راسبًا في الدورة الأولى. كان لوزارة التربية نفسها بيانها التوضيحي والذي جاء على الشكل التالي:

  • صدر عن المكتب الإعلامي في وزارة التربية والتعليم العالي البيان التالي: “يتناقل عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، خبرًا عن خروج مرشح للامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة، عن القوانين والأنظمة التي ترعى الامتحانات الرسمية، ويذهب البعض إلى تحليلات غير واقعية تسيء إلى صورة الامتحانات الرسمية… ويهمّ المكتب أن يوضح, أن المرشح للشهادة المتوسطة جيفارا آدم نوح زعيتر حضر إلى مركز الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة في محافظة بعلبك الهرمل، وحاول الغش عبر سؤال لأحد زملائه المرشحين، فمنعه المراقبون من ذلك، ثم حاول مرة ثانية، فتم منعه من ذلك ووُضع في غرفة منفردة لكي لا يحاول التواصل مع أحد ثانية.. وفي اليوم التالي دخل إلى مركز الامتحانات فكتب قليلًا وخرج ولم يسلِّم مسابقته ولم يوقِّع, ثم حاول الدخول مرة ثانية فلم يُسمح له بذلك، لأن من يخرج من الامتحانات يصبح منقطعًا عنها، وبالتالي فإن القوى الأمنية منعته من الدخول مجدّدًا تبعًا للقوانين والأنظمة التي ترعى الامتحانات الرسمية وهي واضحة ومعروفة، وبالتالي فإن اللجنة الإدارية للامتحانات الرسمية تنظر في التقارير المرفوعة إليها في نهاية الامتحانات وتتخذ القرار بالسماح للراسبين في الدورة الأولى بالتقدم من الدورة الاستثنائية، إذا لم يكن هناك مانع من ذلك!

إلى هنا يكون ملف غيفارا آدم نوح زعيتر قد بات قانونًا بعهدة وكيل العائلة المحامي أشرف الموسوي وحده دون غيره…

Print Friendly, PDF & Email
Share