الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

في ذكرى الإجتياح الاسرائيلي للبنان

 

فيلم “1982” يُعرض في أميركا

من إنتاج العام 2019 يحط الفيلم الروائي الطويل “1982” للمخرج وليد موّنس حول اجتياح لبنان من قبل العدو الصهيوني والقصف الجوي ضدّ المدنيين اللبنانيين، في أميركا الشمالية والجنوبية بعد أوروبا ليؤكّد أنّ هذا التاريخ لن يغيب أبداً عن ذاكرة اللبنانيين.

ففي العاشر من حزيران/ يونيو سيفُتتح الفيلم في مدينة نيويورك وكذلك في تايوان، أي بالتزامن مع الذكرى الأربعين للاجتاح الإسرائيلي للبنان. ومن ثم سيفتتح في لوس أنجلوس في 24 حزيران/ يونيو، ومن بعدها في العديد من المدن الأميركية.

وكان قد عُرض  في الصالات البرازيلية في 2 حزيران/ يونيو، بحضور المخرج وليد موّنس، كما حضرت العرض الأول في 30 أيار/ مايو سعادة سفيرة لبنان في البرازيل كارلا جزار. إضافةً إلى أنه تمّ عرضه في عدد من مدن المكسيك ابتداءً من 26 أيار/ مايو الماضي.

وكان فيلم “1982” قد جال العديد من المدن الفرنسية منها: باريس، ليون، مارسيليا ونيس.

ويقول المخرج وليد موّنس:

  • على الرغم من أن جائحة كورونا خلال الأعوام الماضية أثرت على مسار الفيلم، وجد “1982” طريقه إلى صالات العرض السينمائية في أمريكا الشمالية والجنوبية، حتى أنه تمّ عرضه في بلدان أخرى لأن الناس يؤمنون بالفيلم وبمضمونه”. حتى الآن لاقى الفيلم استحسان الجماهير والنقاد على حدّ سواء”. ورغم فرحي بالنجاح العالمي، إلا أن الشيء الوحيد الذي يفطر قلبي هو أن الفيلم لم يُعرض كما يجب في الصالات اللبنانية بسبب كورونا؛ وبما أنه متوفر على Netflix في الشرق الأوسط، لذا الصالات اللبنانية ترفض إعادة عرضه من جديد.

فيلم “1982” الروائي الطويل، بطولة المخرجة والممثلة اللبنانية نادين لبكي، رودريك سليمان، وعدد كبير من الأطفال، ومنهم شخصية البطل “وسام”، الطالب بالمدرسة، والذي يحاول البوح بحبه لحبيبته الطالبة معه الصفّ نفسه ولكن يقع القصف وتتأثر المدرسة ويحدث ارتباك كبير بين الجميع، ليعكس العمل مشاهد الخوف والإحباط وصدمة التلاميذ ومدرسيهم.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Share