الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

ريما الجفالي أول سعودية ملهمة

 

 

لسباقات الفورمولا في المملكة.

 

أعلن سباق جائزة السعودية الكبرى stc للفومولا 1 لعام 2021، عن اختيار ريما الجفالي، أول سائقة سباقات سعودية، كسفيرة للحدث الذي تستضيفه المملكة للمرة الأولى في جدة خلال الفترة من 3-5 ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وكانت ريما البالغة من العمر 29 عامًا، قد خاضت بطولة فورمولا3 بريطانيا بي.آر.دي سي. هذا العام، وستضطلع بدور أساسي طوال أسبوع السباق وسباق الجائزة الكبرى خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث ستشارك ريما في العديد من الفعاليات داخل مسار الحلبة وخارجه، باعتبارها نموذجًا يُحتذى للجيل المقبل من السائقين من داخل المملكة وخارجها.

وعلى مدار أربعة أيام من الأنشطة والفعاليات، ستشارك ريما في عدد من الفعاليات الترويجية والاحتفالية، منها مشاركتها كواحدة من أوائل الأشخاص الذين يقودون على مسار الحلبة في لفة اختبارية، حيث تُتاح لها إظهار قدراتها في القيادة إلى جانب زملائها المتسابقين المحترفين في نادي السيارات الخارقة السعودي..

ومن جانبها، قالت ريما الجفالي:

  • أشعر بفخر كبير لاختياري سفيرة لرياضة المحركات السعودية في أول سباقات الفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية. لقد نشأت في جدة، ولطالما سرت في نفس الشوارع التي ستشكِّل الحلبة التي سيتسابق عليها الآن أفضل السائقين في العالم، ويمكنني القول أن هذه المناسبة مهمة جدًا بالنسبة للمدينة. أتطلع للمشاركة في الأنشطة والفعاليات خلال عطلة نهاية أسبوع السباق، وأتمنى أن تمنح قصتي ورحلتي بعض الإلهام لأي شخص يسعى وراء تحقيق حلمه، كما أتمنى أيضًا أن يُسهم  وصول الفورمولا 1  إلى المملكة العربية السعودية في إلهام المزيد من الشباب السعودي للسعي وراء مسيرة إحترافية في مجال رياضة السيارات، ومواصلة مسيرة التطور الملحوظ في مجال السباقات في المملكة.
Print Friendly, PDF & Email
Share