الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

لا تذهبوا شرقًا لكهرباء 24/24.

 

فالشمس تشرق ليلًا على شعب تشينجهاي

بفضل الطاقة المتجدِّدة بقدرة غير محدودة.

 

 

أظهرت أكبر قاعدة للطاقة المتجدِّدة في العالم كيف يمكن للتكنولوجيا بناء كوكب صحي في تشينجهاي-الصين، فمع مياهها الزرقاء  جذبت مقاطعة تشينجهاي، التي سميت على اسم بحيرة تشينجهاي، أكبر بحيرة مالحة داخلية في الصين، الاهتمام العالمي عندما تم الانتهاء من قاعدتين للطاقة المتجدِّدة بقدرة 10 مليون كيلو وات في مقاطعتي هاينان، وهايكسي (لبنان بكامله يحتاج إلى أقل من 4 مليون كيلووات-4000ميغاوات) وفي رحلة إلى محطة الطاقة الكهروضوئية في تالاتان، مقاطعة كونجو، على بعد 60 كم جنوب شرق البحيرة.

قبل عام 2011، كانت المقاطعة نائية وذات كثافة سكانية منخفضة ومنطقة الكونغو بكاملها (التي تضم المقاطعتين) غير معروفة نسبيًا، وعندما بدأ البناء في أكبر قاعدة للطاقة المتجددة في العالم، وهو المشروع الضخم نظرًا لمدى صعوبة جلب الرافعات والمعدات، دخلت المقاطعة في أكثر فتراتها ازدحامًا على الإطلاق شهد العقد أيضًا التطور السريع للصناعات المساعدة مثل المطاعم، والإقامة وإصلاح السيارات والأدوات الحديدية ومواد البناء.

اعتبر تاريخ 26 سبتمبر/2020 يومًا لا ينسى لكلٍ من شركة هواوي ومتخصصي الطاقة في هوانج. في تمام الساعة 17:18، تم توصيل الجزء الأخير من محطة الطاقة الكهروضوئية في كونجو، تشنجهاي بقدرة 2.2 جيجا وات بشبكة الطاقة، ما يشير إلى بدء تشغيل مصدر طاقة من شأنه أن يدعم أول مشروع نقل طاقة UHVDC  لنقل طاقة نظيفة بنسبة 100% لا تعتبر محطة كونجو للطاقة الكهروضوئية أكبر محطة طاقة كهروضوئية في العالم فقط- بل تتميز أيضًا بأقصر فترة أنجزت خلالها محطة طاقة جديدة، حيث استغرقت عامًا واحدًا فقط من تقديم “العطاءات” حتى توصيل الشبكة.

يتمتع خط تشنجهاي لنقل الطاقة UHVDC المدعوم من المحطة بطول 1.563 كم بالقدرة على إضاءة منطقة السهول الوسطى بمقدار 100% من الطاقة النظيفة.

تتصل كلًا من محطة توليد الكهرباء في كونجو ومحطات طاقة الرياح بالمقاطعة بشبكة الكهرباء، ما يوفر قدرات تبلغ 15.436 مليون كيلو وات في هاينان، و 10.12 مليون كيلو وات في هايشي. تتمتع كل قاعدة من قواعد الطاقة المتجددة بقدرة 10 مليون كيلو وات…

ومما تحقَّق بفضل هذه الطاقة المتجددة أن منطقة كانت رملية، وهي تالاتان، أُحيطت يطل بمحيط أزرقٍ من الألواح حيث يظهر برج استكشاف يبلغ ارتفاعه 30 مترا اليوم، أثمر عن أراضٍ زراعية بدأ العشب ينمو على امتدادها، بعدما كان عبارة عن بقع صغيرة بسبب الجفاف وقلة الضوء، وسرعان ما بدأت هذه الأرض تنبض بالبهجة، حيث يرعى أكثر من 5000 رأس من الأغنام في المنتزه، كما تطفو أصوات غناء المزارعين فوق الأراضي العشبية الممتدة وبارتفاعات قياسية عن سطح الأرض.

باختصار وكما يشير التقرير الصيني، والذي وصلت نسخة منه إلى “أمواج” فإن الشمس قد تغيب عن هذه المساحات الشاسعة، لكن لهذه الطاقة القدرة على إعادة نورها لتضيء مساحات تتجاوز مساحة لبنان بأضعاف، خلال الليل.

كل هذا ويرفض “جهابذة الطاقة” في لبنان الاتجاه شرقًا وقبول “العروض الصينية” لكهرباء 24/24 بحق وليس على طريقة تجار الفساد ونهب المال العام اللبناني.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share