الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

ماريا معلوف مجدّدًا تؤكد عمالتها.

 

في مقابلة مع “كان الإسرائيلية:

“إسرائيل” ليست عدو وسأزورها قريبًا.

 

تقدم المحامي غسان المولى بوكالته عن الأسرى المحرَّرين:  نبيه عواضة، أحمد طالب، شوقي عواضة والإعلاميين: خليل نصرالله وحسين مرتضى بإخبار أمام النيابة العامة العسكرية ضد ماريا المعلوف بجرائم الاتصال  والتعامل مع العدو الإسرائيلي والاعتداء الجنائي على أمن الدولة الخارجي وتحريض العدو على قتل اللبنانيين  ودس الدسائس والفتن.
يأتي هذا الإخبار على خلفية ظهور معلوف على إحدى القنوات الإسرائيلية  في حوار قامت فيه بتحريض العدو على قتل اللبنانيين والتطبيع معه واجتياح لبنان.

والمعلوم أن هذا اللقاء ليس الأول لمعلوف مع إسرائيليين، فقد سبق لها اللقاء افتراضيًّا مع أفيخاي أدرعي بحوار مباشر  طالبته فيه بقتل السيد حسن نصرالله، ما استوجب يومه دعوى مماثلة، هربت منها إلى الإمارات وبعدها إلى واشنطن حيث تقيم الآن، ومن هناك جرى الحوار الجديد مع الصحفي الإسرائيلي روعي كايس أمس الخميس على قناة “كان” الرسمية ومما قالته فيه:

–       إسرائيل على حق ومستقبلنا أفضل بنشر مفهوم السلام. وقد أثبتت أنها لم تعد عدوًا للبنان والاتفاقات الإبراهيمية أهم حدث لمصلحة منطقتنا ومن يحتل لبنان هي إيران عبر حزب الله، وهو يسيطر على لبنان وحكومته وأن الأزمة الأخيرة مع السعودية هي دليل على أن الحزب وصل إلى مرحلة إبعاد لبنان عن محيطه العربي وقام باختطافه وأرجع البلاد إلى الوراء.

وأكدت معلوف أخيرًا أنها هربت من لبنان بسبب التهديدات لها، كاشفة أنها تخطِّط لزيارة “إسرائيل” وأن لديها حلم بزيارة كنيسة بيت لحم والمسجد الأقصى.

Print Friendly, PDF & Email
Share