الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

عيادات إسرائيلية لعلاج زهايمر مجلس التعاون.

من قلب دبي في الإمارات

دعوة إسرائيلية إلى عياداتها.

 

تحت شعار العلاج بالأكسجين عالي الضغط الأول من نوعه في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لمواجهة الأعراض المبكرة للشيخوخة
قامت جهات تطبيعية في الإمارات العربية المتحدة- دبي في الثالث من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2021 بالترويج لمركز طبي قالت إنه الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يقدم برنامجًا متقدماً لعلاج التدهور المعرفي والجسدي المرتبط بالعمر، وذلك عبر جلسات للعلاج بالأكسجين عالي الضغط (HBOT)، لتحسين القدرات المعرفيِّة لدى المرضى المسنين وأداء الدماغ ووظائف الجسم لمواجهة آثار الشيخوخة.
الجهة التي تروِّج لهذا العلاج تُغفل كون الشركة المعنيَّة “إسرائيلية” كما يبدو من عنوانها، لكنها تضع الأمر من باب الأبحاث والدراسات الأخيرة في مجلس التعاون والتي أكَّدت أن نسبة زيادة السكان الأكبر سنًا  قد تصل إلى خمسة أضعاف في عدد من الدول الخليجية مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت وقطر، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية يمكن لهذا التحول في التركيبة السكانية أن يرفع عدد الأشخاص المعرَّضين للإصابة بالزهايمر. كما تشير الإحصائيات عن إمكانية ارتفاع معدل مرض الزهايمر لدى كبار السن بنسبة من 4% إلى 5% خلال الفترة الزمنية من عام 2000 حتى 2050، حيث تساهم عدة عوامل في زيادة أعداد السكان الأكبر سنًا خصوصًا في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث هجرة الشباب إلى بلدان أخرى بقصد العمل أو لتحصيل تعليم أفضل، ستؤدي في النهاية إلى خلق فجوات بين أفراد الأسرة.

كما تشير الأبحاث التي أجرتها الخدمات الاستشارية في مجال الرعاية الصحية وعلوم الحياة، أن كبار السن هم النسبة الأكثر استخداماً لوسائل ومرافق الرعاية الصحية، وأصبحوا يشكلون نسبة متزايدة من السكان في دول مجلس التعاون الخليجي. إذ تبين الإحصائيات أن عدد السكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا سيتضاعف حتى عام 2050، بتوافد أجيال أخرى إلى فئة كبار السن عبر السنوات القادمة.
وتشكِّل الأمراض مثل الخرف ومرض الزهايمر آثارًا اجتماعية واقتصادية كبيرة من حيث التكاليف المالية التي تتطلبها الرعاية الطبية الدقيقة لمثل هذه الحالات، التي تُقدر بأكثر من 1.3 تريليون دولار على مستوى العالم، مما يشكل ضغوطاً اقتصادية هائلة على البلدان التي تعاني من أزمات صحية عالمية.

العلاج المعني لا يعتمد على الأدوية أو الجراحة، بل فقط على تزويد المرضى بالأكسجين النقي بنسبة 100% في أجنحة الضغط العالي لتسريع وظائف الأعضاء الطبيعية وإصلاح الأنسجة. كما يتضمن البرنامج سلسلة من التقييمات الشاملة لفحص صحة المريض، وخطة تدريب معرفية شخصية، وخطة لياقة وتدريب على التغذية، تهدف جميعها إلى تعزيز أداء المريض وتحسين قدراته ونوعية حياته.
وختام الدعوة هذه للعلاج من الشركة الإسرائيلية يقول:

  • يسعدنا توفير هذا العلاج الطبيعي للمرضى في دولة الإمارات والدول المجاورة في عيادتنا هنا في قلب دبي.
Print Friendly, PDF & Email
Share