الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

هل قام مالك بضرب والدة زوجته؟

 

وما هي ردود جيجي حديد ووالدها.

 

ما تزال قضية النجمة العالمية –فلسطينية الأصل جيجي حديد مع زوجها المغني الشهير من أصول باكستانية زين مالك تتفاعل بعد اتهام والدة الأولى بولاند حديد (57 عامًا) بالتعرض لها بالضرب على خلفية مشاكل عائلية، الأمر الذي نفاه مالك، كما أن جيجي نفسها تحدثت عن أن علاقة جيدة تجمع زين بوالدتها يولاندا، وقالت في مقابلة خاصة:

  • لطالما كان زين يقف إلى جانب والدتي في أي نقاشات عائلية. هو ذكي جدًا في هذه الناحية.

من جهته قال مالك:

  • أنكر بشدة ضرب يولاندا حديد ومن أجل ابنتي أرفض إعطاء أي تفاصيل أخرى وآمل أن تعيد يولاندا النظر في مزاعمها الكاذبة وتتحرك نحو معالجة هذه القضايا العائلية على انفراد.

وفي تغريدة نشرها عبر حسابه بموقع تويتر قال:

  • كما تعلمون جميعًا، أنا شخص عادي وأرغب بشدة في إنشاء مساحة آمنة وخاصة لإبنتي (خاي-13 شهرًا) تكبر فيها. مكان لا تُطرح فيه شؤون الأسرة الخاصة على المسرح العالمي ليقوم الجميع بالاطلاع عليها. وفي محاولة لحماية هذه المساحة بالنسبة لها، وافقت على عدم الاعتراض على الادعاءات الناشئة عن خلاف بيني وبين أحد أفراد عائلة شريكتي، داخل المنزل بينما كانت شريكتي بعيدة عنه لعدة أسابيع.

وبعدما اعترف بوجود خلاف في الوقت الحالي أو ما أعلنه بعبارة: “أن هناك انقسامًا”، على الرغم من “جهودي لإعادة العائلة إلى بيئة أُسريَّة هادئة تسمح لي بمشاركة ابنتي بالطريقة التي تستحقها، فقد تم تسريب أخبار الانقسام للصحافة”.

واختتم حديثه قائلاً:

  • أنا متفائل على الرغم من من الكلمات القاسية التي جرى تداولها، والأهم من ذلك أنني سأظل يقظًا لحماية (خاي) ومنحها الخصوصية التي تستحقها.

أما حول انفصال هذين الزوجين اللذين بدأت علاقتهما منذ العام 2015، فقد أعلن محمد حديد (والد جيجي) بنفسه خبر انفصال ابنته، ونشر لها صورًا على صفحته على “انستغرام” كنوع من الدعم، وكتب بما معناه:

  • أنا ببساطة أحبك يا ابنتي وفخور بك”
  • موقعًا العبارة باسم: والد جيجي حديد وجد خاي.
Print Friendly, PDF & Email
Share