الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

عودة السيرك العالمي دو سوليه الترفيهي

 

بعد سلسلة أزمات انتهت بعودته لدائنيه

والمبلغ تجاوز المليار دولار.

 

بعد تجاوزه للعديد من المحن التي سبقت أزمة كورونا وتلتها، وبعد عرضه للبيع بمبلغ مليار دولار، وبالتالي عملية الإنقاذ التي قام بها دائنوه تحديدًا، بأكثر من 1,2 مليار دولار أمريكي، أعلن سيرك دو سوليه الترفيهي، السيرك الرائد عالمياًّ وهيئة مالطا للسياحة عن افتتاح إنتاج جديد حصري لجزيرة مالطا. سيتم عرض “فايري” في مدينة فاليتا التاريخية في مالطا ابتداءً من 25 تشرين أول/نوفمبر.

و قالت السيدة دايان كوين، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة سيرك دو سوليه الترفيهية:

  • تسرنا العودة إلى مالطا، البلد الغني بالتاريخ، لنعرب عن تقديرنا لهذه الأرض وشعبها الصامد. والآن أكثر من ذي قبل، في عالمنا الغريب، قدرة سيرك دو سوليه على نشر البهجة والأمل للجماهير ليس مرحبًّا بها فقط، بل هي حاجة يطالب بها الجميع. لذلك، أرحب بكم في هذا العرض والسحر الذي يصاحبه عندما يبدع الفنانون على المسرح.

وقال السيد كلايتون بارتولو، وزير السياحة وحماية المستهلك في مالطا :

  • عرض فايري الذي سيقدمه سيرك دو سوليه هو فرصة أخرى لإظهار إمكانيات مالطا في قطاع الثقافة والترفيه. وامتلاك شهر كامل من العروض المبهجة المستوحاة من جذور مالطا الثقافية يرمز إلى الجودة العالية لقطاع الضيافة في الجزيرة. والفعاليات من هذا النوع تندرج ضمن هدفنا الأساسي، وهو أن نجعل مالطاً وجهةً للتميز السياحي في الأعوام المقبلة.”

بالخلاصة وبعد توقف دام ما يقارب الـ17 شهرًا عاد السيرك الشهير في وقت توقفت حركة العالم فيه، وستكون أول دولة أوروبية تستضيف هذا الحدث الجديد لسيرك دي سوليه بعد الجائحة. وسيتم تصميمه خصيصًا لمالطا، للاحتفال بالتنوع الثقافي والتاريخ الفريد للبلد. وسيكون تحت عنوان “فايري” وهو عبارة عن رحلة مبهجة مستوحاة من جذور مالطا الثقافية، وقصة موحدة تروي حكاية كفاح من قلب البحر الأبيض المتوسط. العرض هو عبارة عن رواية حديثة للروح التوحيدية في الجزر المالطية وينسج صورًا لامعة وعصرية مستوحاة من جوهرة البحار.

ختامًا يتم تنظيم هذا الحدث وفقًا لبروتوكولات كوفيد-19 المعمول بها حاليًا من قبل السلطات الصحية. تظل درجات الأمان للموسيقيين وفناني الأداء والجمهور أولوية قصوى طوال الوقت.

Print Friendly, PDF & Email
Share