الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

كادت تذهب ضحية هذا الشورت

 

وهذه مخاطر الملابس الداخلية غير المريحة.

 

 

كانت كلمات سام الفاصلة لأي شخص قد يصادف قصتها:

  • عليك ارتداء ما يجعلك تشعر بالراحة، استمع دائمًا إلى جسدك، إذا كان هناك أمرٌ ما يضايقك في ملابسك افعل شيئًا سريعًا… بالنسبة لي لو لم أذهب إلى المستشفى عندما حصل معي ما حصل كان من الممكن أن أموت بسهولة من المهم معرفة علامات تعفن الدم  وحقيقة ما يُسمى بالخرَّاج الشرجي.

“نعم كان من الممكن أن أموت بسهولة” هكذا قالت سام  البالغة من العمر 25 عامًا من ولاية كارولينا الشمالية، والتي سارعت للدخول إلى المستشفى والسبب يعود لارتدائها “شورت جينز” عالي الخصر خلال موعد غرامي، فهي لم تتوقع أية آثار جانبية محتملة كان تفكيرها يرتكز على المظهر اللطيف الذي ستقابل به شابًا جديدًا، فقررت ارتداء أحد السراويل القصيرة عالية الجودة – في الصورة- ما أدخلها في نهاية المطاف إلى وحدة العناية المركزة مصابة بالتهاب النسيج الخلوي وتعفن الدم… تروي سام التالي:

  • لقد ذهبت إلى هذا الموعد، والذي استغرق يومًا كاملًا مع هذا الرجل الذي كنت أواعده حديثًا، وأدركت أنني كنت أرتدي ملابس غير مريحة للغاية. اخترت تجاهلها والاستمتاع بوقتي فقط. في اليوم التالي، شعرت بألم شديد وقد لاحظت وجود نتوءٍ كبير في المكان الحسَّاس من جسدي ، ومع مرور الوقت أصبح أكثر إيلامًا.

ذهبت سام إلى الطبيبة في اليوم التالي لتلقي العلاج بالمضادات الحيويَّة لاحتمال الإصابة بعدوى جلديَّة، لكن الأوان كان قد فات بالفعل… وتتابع:

  • صباح اليوم التالي، كنت في حالة صدمة وهرعت أمي إلى غرفة الطوارئ. كنت أرتجف ولم أستطع المشي بسبب آلام شديدة في الجسم. أدخلوني إلى وحدة العناية المركَّزة، وعندها أدركت أن الأمر كان أكثر خطورة مما كنت أتوقعه. لقد بقيت في وحدة العناية المركزة لمدة أربعة أيام تقريبًا ، حيث كان الأطباء يتناقشون فيما بينهم احتمال قطع الجزء المصاب من مؤخرتي..

سام تقول إنها قررت مشاركة قصتها لأنها اعتقدت أنها ستكون مضحكة لمتابعيها على TikTok، لكنها لم تتوقع أبدًا أن تحظى بالاهتمام الذي حظيت به. لديها حاليًا أكثر من 7.8 مليون مشاهدة وآلاف التعليقات:

  • لقد صُدم معظم الناس من إمكانية حدوث ذلك، لكنني فوجئت جدًا بعدد الأشخاص الذين قالوا أن نفس الشيء قد حدث لهم أيضًا! أنا سعيدة لأنني نقلت تجربتي عبر TikTok، وعلى الرغم من أنه من المخيف للغاية أن يحصل معي أحد أكثر الأشياء غرابة لكنني أردت القول بأننا جميعًا بشر ونختبر أشياء غريبة ، ولا شيء يدعو للخجل.

وللحصول على فكرة أفضل عن كيفية تأثير السراويل القصيرة والملابس الداخلية غير المريحة في إدخالنا إلى وحدة العناية المركَّزة، تواصلت الصحفية التي أجرت اللقاء مع سام بالدكتورة كارمن فونج، طبيبة جراحة القولون المرخصة في مدينة نيويورك، والتي قالت إنه في كثير من الأحيان تحدث هذه الأنواع من الالتهابات والحالات بسبب الخرَّاج الشرجي.

تحدث الخرَّاجات الشرجيَّة مع حوالي 100000 شخص كل عام، لكن معظمنا يعتقد أن هذا الرقم المبلَّغ عنه أقل من العدد الفعلي، لأن الناس غالبًا لا يتحدثون عن خرَّاجات المؤخرة، أو يخلطون بين الخرَّاجات الشرجية والبواسير…

وتتابع الطبيبة الآسيوية:

  • لا أعلم ما كان التشخيص الطبي الفعلي لسام من أطبائها، ولكن استنادًا إلى قصتها، من المحتمل أن يكون لديها خرَّاج في الشرج ناتج عن شق شرجي أو ناسور شرجي، وكلاهما شائع جدًا … يبدأ الخراج عندما تدخل البكتيريا في جرح في الجلد. ربما تعرضت سام من صديقها بعد علاقة طويلة (لمدة ثماني ساعات) جرحًا صغيرًا، ثم أدى ارتداء سراويل قصيرة/ ملابس داخلية ضيقة إلى إبقاء البكتيريا محاصرة داخل بيئة رطبة ومظلمة حيث تحب البكتيريا العيش. يمكن لأي شخص أن يصاب بخرّاج شرجي. وعندما لا يتم علاجه على الفور، يمكن أن يصاب بآثار جانبية سيئة للغاية مع الإشارة إلى حدوث مضاعفات أكثر لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة، أو مرضى السكري.
Print Friendly, PDF & Email
Share