الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

الذكرى51 لاستشهاد جمال عبد الناصر

 

والتزامن مع اقتحام سفارة الامبريالية.

 ورفع فيها علم مصر.

 

في الذكرى ال51  لارتقاء القائد والمعلم جمال عبد الناصر، وتكريًما لأسرى سجن جلبوع وجميع الأسرى في سجون العدو الصهيوني، أحيت حركة الناصريين المستقلين-المرابطون احتفالًا جماهيريًّا حاشدًا في قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات في سفارة دولة فلسطين في بيروت.

حضر الاحتفال سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات، عضو المجلس الثوري آمنة جبريل، أمين الهيئة القيادية في المرابطون العميد مصطفى حمدان، وزير الخارجية والمغتربين الأسبق الدكتور عدنان منصور، رئيس المركز العربي والدولي للتواصل والتضامن معن بشور، كمال حديد ممثل رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا،  قيادات وأعضاء حركة فتح في بيروت، سفير دولة كوبا في لبنان الكسندر بييسير موراغا، سفير فنزويلا في لبنان خيسوس غريغوريو غونساليس ممثَّلًا بالقنصل الفنزويلي بيدرو دي كورتيس، سفير جمهورية مصر العربية الدكتور ياسر علوي ممثَّلًا بالقنصل المصري المستشار الدكتور هاني عبد الرحمن خضر نائب رئيس البعثة المصرية، ممثل اللواء عباس إبراهيم العميد عماد دمشقيَّة، ممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية، علماء دين ومشايخ لبنانيين وفلسطينيين، رجال علم وإعلام وثقافة.

افتتح اللقاء بالأناشيد الثلاثة اللبناني والفلسطيني والمصري، ثم عُرض فيلم وثائقي قصير عن حياة الراحل جمال عبد الناصر، كانت بعده كلمة لأمين الهيئة القيادية في المرابطون العميد مصطفى حمدان، تلتها كلمة السفير السابق منصور،  وكلمة لرئيس المركز العربي بشور، بدأها بتوجيه التحية إلى فلسطين في يوم العروبة التي يمثلها الراحل جمال عبد الناصر، وهو ما يؤكد على عمق التلازم بين العروبة وفلسطين.

كانت بعدها كلمة لممثل رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال حديد  كلمة لسفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور حيّا فيها أبناء الشعبين اللبناني والفلسطينيين والأهالي الصامدين في الأراضي المحتلة، معتبراً أن ذكرى استشهاد الرئيس جمال عبد الناصر تأتي متزامنة مع ذكرى يوم العلم الفلسطيني وهي قمة الوفاء لشعب فلسطين وأرض فلسطين وجرحاها وأسراها.

والكلمة الختامية مع السفير أشرف دبور أن الرئيس الشهيد جمال عبد الناصر بعدها جرى نقل رسالة من نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وجّه فيها التحية إلى الحضور، مذكّرًا أن ذكرى استشهاد جمال عبد الناصر تتزامن مع اقتحام سفارة قوى الامبريالية والتي رُفع فيها علم مصر.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share