الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

رفع دعم غير معلن عن المحروقات اليوم

 

وصفيحة البنزين بـ209.000 ليرة لبنانية.

 

“إللي إيدو بالمي غير اللي إيدو بالنار”….

هذا الكلام يصح اليوم  توجيهه لحكومتنا العتيدة، والتي أقرّت منذ الأمس جدول أسعار جديد للمحروقات، وبدلًا من المسارعة في إعلانه وتطبيقه رحمة بالناس وبالذل الذي تعانيه على طوابير المحطات، وبدلًا من إعطاء الأمر أو ما يلزم لانطلاق قوافل الصهاريج من الشركات إلى المحطات، تريّثت حتى ظهر اليوم لإصدار هذا الجدول، ضاربة عرض الحائط بأن كل دقيقة لا بل ثانية تهم هذا المواطن الذي حوّلته إلى رهينة الصفوف الطويلة أمام المحطات، أو الاحتجاز خلف هذه الطوابير غير قادر على المرور إلى عمله أو مستشفاه أو مدرسته وجامعته وما شابه….

فإذا كانت هذه الحكومة هي حكومة ما أسموه “معًا للإنقاذ” كان عليها أن تعلم أن من أهم مهمات الإنقاذ استغلال الوقت… لا أن أن تحرق الوقت ومعها تحترق أعصاب الناس أمام خرطوم البنزين.

في الخلاصة صدر الجدول الجديد للأسعار، والذي بالرغم من الكلام عن عدم  رفع الدعم من قبل وزارة الطاقة، أصدرت الجدول الجديد، والذي يتضحأنه بمثابة رفع دعم غير مُعلن، أقلَّه من خلال سعر الدولار، حيث وبدلًا من الثماني وبعدها الـ12 ألف ليرة، بات اليوم دولار البنزين على سعر 14 ألف ليرة، وهو سعر الصرف الموازي حسب السوق السوداء…

وبناءً عليه ارتفع سعر صفيحة البنزين 98 أوكتان إلى 209300 ليرة لبنانية، والبنزين 95 أوكتان 202400 ليرة لبنانية، أما المازوت  فارتفع سعره إلى 162700 ليرة لبنانية.

Print Friendly, PDF & Email
Share