الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

بيان منظمة أسر ضحايا 11 أيلول .

 

 

حان الوقت لاعتراف السعودية

بأن مسؤوليها هم من قتل أحبَّاءنا.

 

 

رغم النفي السعودي الرسمي والجهد الاستثنائي الذي تبذله كل الجهات المعنيَّة في المملكة لتسويق هذا النفي بأكثر من أسلوب، اعتبرت أسر ضحايا هجمات11 سبتمبر/أيلول 2001، إنّ الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)  السريَّة عنها بخصوص التحقيق حول وجود دور للسعودية في الهجمات، بات مؤكَّدًا وبوجود مفاجآت صاعقة حول تورط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديين بهذه الجريمة.

معلوم أنه وبعد فترة من حصول هذه الكارثة جرى تأسيس ما يُسمى “منظمة عائلات 11 سبتمبر المتحدة” من قبل المتضررين، والتي باتت تضمّ الآلاف من أسر الضحايا ومن الناجين من هجمات 11 سبتمبر/أيلول..

 وفي بيان لهذه المنظمة ورد التالي:

  • إن رفع السريّة عن أول وثيقة من تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي لعام 2016 التي تلخّص التحقيق السري الطويل للمكتب حول تورط الحكومة السعودية في دعم خاطفي الطائرات في 11 سبتمبر/أيلول يضع حدًّا لأي شكوك في تورط السعودية بالهجمات. إنّ الوثيقة التي نُشِرت تمثّل الخطوة الأولى من إدارة الرئيس جو بايدن، في أعقاب الأمر التنفيذي الأخير للرئيس، حول رفع السرية وإصدار الوثائق الحكوميَّة المتعلقة بالهجمات التي ظلت سريَّة لسنوات من قبل الحكومة الأمريكية. وحتى مع العدد المؤسف من عمليات “التنقيح”، تحتوي الوثيقة على مجموعة من المفاجآت الصاعقة، التي تثبت تورط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديين في دعم الإرهابيين وأول الواصلين إلى الطائرات التي جرى تفجيرها، وفي مقدمهم نواف الحازمي وخالد المحضار …

خلاصة الأمر التي توصل إليها أهالي الضحايا جاءت على لسان أحدهم باعتبار أن مجموعة من المسؤولين الحكوميين السعوديين المرتبطين بوزارة الشؤون الإسلامية في المملكة، قد مهَّد لهذا التطرف الوهابي داخل الحكومة السعودية، وهم الذين قدّموا على الفور مساعدتهم عندما بدأوا استعداداتهم الإرهابية، وقد جرى رصد كميَّة هائلة من الاتصالات بين المسؤولين السعوديين وتنظيم القاعدة خلال هذه الفترة.

رئيسة المنظمة تيري سترادا، التي قُتل زوجها توم في مركز التجارة العالمي في الهجمات قالت بدورها:

  • قبل عشرين عامًا، قتلوا أحبّاءنا وألحقوا بحياتنا ألمًا ومعاناة لا حد لها، الآن انكشفت أسرار السعوديين، وقد حان الوقت للمملكة للاعتراف بأدوار مسؤوليها في قتل الآلاف على الأراضي الأمريكية..

كّدت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول أن الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) السّرية عنها، تشتمل على “مفاجآت صاعقة حول تورّط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديينكّدت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول أن الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) السّرية عنها، تشتمل على “مفاجآت صاعقة حول تورّط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديينأكّدت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول أن الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) السّرية عنها، تشتمل على “مفاجآت صاعقة حول تورّط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديينأكّدت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول أن الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) السّرية عنها، تشتمل على “مفاجآت صاعقة حول تورّط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديينأكّدت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول أن الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) السّرية عنها، تشتمل على “مفاجآت صاعقة حول تورّط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديينأكّدت عائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول أن الوثيقة الأولى التي رفع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) السّرية عنها، تشتمل على “مفاجآت صاعقة حول تورّط العديد من المسؤولين الحكوميين السعوديين

Print Friendly, PDF & Email
Share