الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

حملة استهداف المقاومة مستمرة.

 

وقرار سلامة لتضييق الخناق على اللبنانيين.

 

أشار الشيخ صهيب حبلي في موقفه الأسبوعي بعد خطبة الجمعة الى أنه بات من الواضح أن حملة استهداف المقاومة مستمرة، ويظهر ذلك من خلال الخطابات والمواقف التي تريد تحميلها مسؤولية الأوضاع الأمنيَّة في الجنوب، بينما لم نسمع أي إدانة لما يقوم به العدو الإسرائيلي من انتهاكات واعتداءات على السيادة اللبنانية. ولفت الشيخ حبلي إلى أن رد المقاومة الأخير نجح في تثبيت معادلة الردع مع العدو، الذي حاول تغيير قواعد الاشتباك من خلال الغارات الأخيرة قبل أن يأتي رد المقاومة.

من جهة ثانية سأل الشيخ حبلي ما الذي يمكن أن يعانيه المواطن اللبناني أكثر مما  وصلت اليه الأمور من فقر وذل و”تعتير” وافتقاد لأبسط مقومات الحياة الكريمة، وهو ما يجعل أي سيناريو ممكنًا على المستوى الأمني بعد انعدام الأمن الاجتماعي والاقتصادي، وها هم أبناء مختلف المناطق اللبنانية خرجوا الى الشوارع بعدما ضاقوا ذرعًا بالأوضاع المعيشية المأساوية التي وصلنا إليها، في ظل غياب أي رؤية أو حل في المدى المنظور.

ولفت الشيخ حبلي إلى أن خطوة حاكم مصرف لبنان رياض سلامة برفع الدعم عن المحروقات هو قرار يحمل في طياته أبعادًا خطيرة تهدف إلى مزيد من تضييق الخناق على اللبنانيين، بعد أن بات الدواء مفقودًا ومُحتَكَرًا إلى جانب المواد الغذائية المدعومة. وبالتالي يأتي قرار رفع الدعم عن المحروقات بمثابة الضربة القاضية لما تبقى من مقومات الصمود في البلد الغارق بأزماته.

Print Friendly, PDF & Email
Share