الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

كورونا تودي بحياة نجم آخر

 

جان خضير كوميدي الزمن الجميل.

انتخبوا من يُضحككم لا من يضحك عليكم.

 

فُجعت بلدة علما في قضاء زغرتا-شمال لبنان برحيل النجم الكوميدي جان خضير بعد أيام من تعرضه للعدوى بفايروس كورونا، وإثر مضاعفات لم يستطع الأطبَّاء من السيطرة عليها، ما أدَّى إلى وفاته.

اشتهر جان خضير بأدواره الكوميدية، وهو الذي بدأ حياته  في العمل المسرحي المحلي بمنطقة الشمال مع رفيق دربه الراحل شربل النعيمي (توفي في العام 2018) وتحديدًا من “مدرسة الطليان للأباء الكرمليين” في طرابلس وبعدها قاما معًا بتأسيس فرقة “فرقة النعيمي” التي انطلقت من زغرتا وعرضت أعمالها على مسارح الشمال وفي صالاتها السينمائية، ومن أعمالها: “كرباج الحق، حجار الداما، خلُّوا نسوانكن بالبيت، والمنحوس بدو عروس، شي متل الكذب، نسونجي بس مهذَّب، بنفسج قنُّوبين” وغيرها”…

جان خضير بعدها حطَّ رحاله في تلفزيون لبنان حيث انتشر صيته من خلال عملين كوميديين مهمين هما: “أربع مجانين وبس” مع فيليب عقيقي، إيلي صنيفر صلاح مخللاتي وحنَّا معلوف، وكذلك مسلسل “المعلمة والأستاذ” مع ابراهيم مرعشلي وهند أبي اللمع وميشال تابت وبيار جماجيان.

الأسرة الفنيَّة ونقاباتها نعت الراحل خضير وفي مقدمها “نقابة الفنانين المحترفين في لبنان”… أدوار جان خضير لم تقتصر على الأعمال الكوميدية وحدها بل كانت له مشاركات عديدة في مسلسلات أخرى بينها:  “بربر آغا”، “نساء في العاصفة”، “غدًا يوم آخر” و”اسمها لا”.

في الآونة الأخيرة غاب جان خضير عن الساحة الفنيَّة ليظهر اسمه في الأوساط السياسية، بداية كمستشار، ومن ثَمَّ  كعضو بلدي ونائب لرئيس بلدية علما-زغرتا، ليصل أخيرًا إلى طرح اسمه كمرشح للندوة البرلمانية عن مقعد طرابلس الماروني وبمواجهة الإعلامي-الصديق طوني خليفة يومها، وهو الذي أطلق شعارين امنسجمين مع مسيرته الفنيَّة: “انتخبوا من يمثّل لكم لا من يمثِّل عليكم”، و”انتخبوا من يُضجككم لا من يضحك عليكم”.

رحم الله الفنان الكبير جان خضير ومن أسرة أمواج نتقدم بأحر التعازي لعائلته ولمحبيه والأسرة الفنيَّة عمومًا.

Print Friendly, PDF & Email
Share