الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

ترامب هو رئيسي….

 

كلمة سر أشعلت الكونغرس الأمريكي.

وترامب يصف الانتخابات بالمسروقة والاحتيالية.

 

كما كان متوقعًا وحتى أخر ساعة من ولايته سيظل الرئيس الأكثر جنونًا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب يكابر ويعاند ويرفض مبدأ تداول السلطة، هذا المبدأ الذي تزعم الولايات المتحدة أنها راعيته في شتى أنحاء العالم، وتتدخل بإسقاط أنظمة ورعاية أخرى ومنعها من السقوط، وليس ذلك في دول العالم الثالث فحسب بل في كل أنحاء العالم…

البارحة وفي وقتٍ كان العالم يترقب فيه تصديق الكونغرس الأمريكي على نتائج الانتخابات الأخيرة في الولايات المتحدة، والتي أفضت إلى فوز الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن على سلفه الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته دونالد ترامب بحوالي خمسة ملايين صوت من أصل ما يناهز الـ 150 مليونًا من المقترعين، علت الصرخة التي اعتُبرت بمثابة كلمة السر من أنصار ترامب الذين هاجموا مبنى الكونغرس الأمريكي في واشنطن أو ما يُعرف بمبنى الكابيتول وهم يرفعون شعار: “ترامب هو رئيسي”….

هي صرخة أو كلمة سر أشعلت المبنى ومحيطه وأدَّت إلى قتلى وجرحى، واستدعت تدخل الرئيس المنتخب وإصداره لبيانٍ يطلب فيه من الرئيس السابق الظهور علانية أمام الناس والطلب من محازبيه الخروج من الشوارع، خصوصًا بوجود ميليشيات مسلحة بينهم سبق ظهورها في أكثر من مناسبة أخرى، خلال هذه الفترة المتوترة التي أعقبت الانتخابات الأكثر ضراوة في تاريخ أميركا.

ترامب التزم بقرار رئيسه الجديد خرج في إطلالة سريعة (تلت إطلالته الأولى التي كانت قد اشعلت الشارع حين أصرَّ على أنه ما يزال غير معترف بنتائج الانتخابات) لكن ليقول هذه المرة للناس نفس كلامه السابق مع بعض التعديلات:

  • أشعر بألمكم وحجم الأذى الذي تعرضتم له، لقد خضنا انتخابات سُرقت منا، لكن علينا العودة إلى المنزل. يجب أن نحل السلام، وأن يكون لدينا قانون ونظام وأن نحترم شعبنا العظيم هذه فترة صعبة للغاية ولم يمر علينا وقت أُخذت فيه الانتخابات منا ومن بلدنا.. هذه الانتخابات احتيالية. علينا أن نحظى بالسلام، ولذا فعودوا إلى منازلكم آمنين.

هذه الغزوة الترامبية غير المسبوقة للمبنى التشريعي الأمريكي لم تمر مرور الكرام عبر منصات التواصل الاجتماعي العالمية فقد جمَّد موقعا تويتر وفايسبوك مباشرة حسابي ترامب بدعوى “خطر العنف”، مع التهديد بإغلاقهما بعد التجميد، في حال استمر هذا الحساب بانتهاك قواعد الاستخدام المتعلقة بـ”النزاهة المدنيَّة” بصورة دائمة.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share