الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الموسم الثالث الحلقة الرابعة.

 

دعوة للصلاة لشفاء لارا حايك.

طوني خليفة لحايك: التحضير للانقلاب على حزب الله

هل كان مدبَّرًا قبل العقوبات على باسيل؟

سجال ساخن حول تصريحات الأسد

عن ودائع السوريين في لبنان.

 

من خارج سياق القضايا والمواضيع المقرَّرة، اختار طوني خليفة الانطلاق بحلقته هذه من القضية الأكثر سخونة التي شغلت الناس نهاية الأسبوع الماضي، وتتصاعد تداعياتها قبل ساعات من دخول الأستوديو.

العقوبات الأمريكية ضد باسيل.

 

اللقاء الصحفي للنائب والوزير السابق جبران باسيل، والذي خصَّصه لإعلان  ردِّه حول  المبررات التي دفعت الإدارة الأمريكية لوضع اسمه على لائحة العقوبات، متهمة إياه بأنه أحد الفاسدين في الحكم ضمن المنظومة السياسية اللبنانية… باسيل عاد بالزمن إلى العام 2018 بداية التهديدات له بوضعه على لائحة العقوبات، لكن دائمًا الأمر كان لأسباب سياسية وخلاصتها عدم فك التحالف أو التفاهم مع “حزب الله” حسب تأكيداته… السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا قامت اليوم بالرد عليهوإعلان أنه هو نفسه من طرح فكرة فك التحالف مع الحزب طارحًا أن يتمّ ذلك بشروطٍ معينة.. حول هذه القضية غصت وسائل التواصل بالتعليقات والتغريدات، وكان الأكثر إثارة للجدل ما غرَّد به عضو المجلس السياسي في التيار الوطني الحر ناجي حايك، حيث ومن خارج أدبيات التيَّار الوطني الحر وسياسته المُعلنة تهجَّم على التحالف وعلى “حزب الله”، معتبرًا أن الحزب لا يستحق هذه التضحية من قبل باسيل والتيَّار.. وخلال استقباله عبر سكايب وصل حايك إلى حد اعتبار “حزب الله”، ومن خلال إصراره على حقيبة المال، في الحكومة المنوي تشكيلها، بمثابة استعمال لسلاحه في الداخل، وأكثر من ذلك أنه يسعى ضمن هذا السياق للمثالثة… معد ومقدِّم البرنامج الإعلامي طوني خليفة ولغياب الطرف الثاني كانت له ردوده على هذه القضايا التي طرحها حايك، معتبرًا أن الانقلاب على الحزب من قبل التيَّار جرى التحضير له منذ فترة معطيًّا العديد من الدلائل والمواقف لكلٍّ من حايك وزياد أسود، لكن العقوبات جاءت لتقلب الأمور، متسائلًا هل كان هذا الانقلاب مدبَّرًا من قبل رئيس التيار باسيل وأُعطيت يومها الأوامر للتحضير له بمواقف تصعيدية ضد الحزب طالت سلاحه وأمور خلافيَّة أخرى…؟

بشَّار الأسد.

 

الإطلالة الأخيرة للرئيس السوري بشَّار الأسد والتي خصَّ فيها التدهور الاقتصادي في سوريا وأسبابه، واضعًا في أولوية هذه الأسباب مسألة تجاهلها الكثيرون (كما قال) ألا وهي خروج مليارات الدولارات من المصارف السورية إلى المصارف اللبنانية، بسبب الحرب السورية ليتمَّ احتجاز هذه المليارات في المصارف شأنها شأن الودائع اللبنانية… هذا الكلام أثار حفيظة الكثير من اللبنانيين ممن جنحوا إلى اعتبار هذا الكلام من باب تحميل مسؤولية الانهيار الاقتصادي السوري للبنان، في وقت أن سوريا نفسها كانت وما تزال هي التي قامت بتحميل لبنان أعباء اقتصادية أسهمت في انهياره اقتصاديًّا منذ الحرب الأهلية في لبنان (زمن غازي كنعان ورستم غزالي) وذلك من الوجهة المعادية لسوريا… حول هذه القضيَّة حضر إلى استوديو “طوني خليفة” الصحافي طوني أبي نجم والأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان المهندس أكرم يونس، حيث تمت المواجهة بين الطرفين، والتي بدأت ساخنة مع خروج أبي نجم عن سياق القضية وتوجيه الاتهامات للرئيس السوري كيفما اتفق الأمر، هذا الكلام الخارج عن اللياقة وأدبيات الحوار كاد يُخرج المهندس يونس من الحلقة، لولا قيام خليفة بتصويب المسار، وحصر القضية بالمسألة الاقتصادية، وسبب خروج الرئيس الأسد بهذه المقولة في هذا الوقت بالتحديد، وما هي الأهداف غير المُعلنة من تحميل لبنان مسؤولية الإنهيار الاقتصادي السوري، الأمر الذي عارضه يونس مطالبًا بإعادة الشريط لكلام الأسد وإيجاد عبارة واحدة تشير إلى تحميل الأسد لبنان المسؤولية، في حين قام أبي نجم بالتركيز على مسألة عدم تحديد الأسد للمبلغ ووضعه بين الـ24 و40 مليار دولار مع السؤال هل كانت هذه الودائع لمعارضين للنظام حاولوا تهريبها أو لموالين أرادوا الإفادة بها من تسهيلات المصارف اللبنانية، ليأتي الرد من خارج الأستوديو في تعليق لجهة سورية بأنه ومع بداية الحرب على سوريا طالب الرئيس بشَّار الأسد مواطنيه بسحب ودائعهم من بالدولار من المصارف السورية، وعدم قبول أي ودائع بالعملة الصعبة فيها، وهذا ما دفع لخروج كل هذه المبالغ إلى لبنان.

مروان شربل.

في ظهور له على شاشة تلفزيون الجديد مع الزميلة نانسي السبع فاجأ الوزير السابق والعميد المتقاعد في قوى الأمن الداخلي مروان شربل الجمهور من باب الكلام حول الفلتان الذي يحصل خلال التظاهرات في لبنان، وعمليات الشغب والقمع، فاجأهم بقوله مبتسمًا إن ما كان يحصل (في زمننا) هو أننا كنا نعمل على وضع اثنين أو أكثر من العسكريين بثياب مدنية بين صفوف المتظاهرين لـ”فرط التظاهرة”، ما أودى إلى ضجة واسعة في الأوساط المحليَّة، خصوصًا وأنه كلام يصدر عن وزير سابق للداخلية، مهمتها الحفاظ على أمن الناس والمتظاهرين… شربل ردَّ بأنه لم يكن يتكلم عن الزمن الذي كان فيه وزيرًا بل ضابطًا في قوى الأمن الداخلي,,, وأن التظاهرات التي كانت تحصل يومها هي غير التظاهرات التي حصلت في العامين الأخيرين، إن على صعيد المشاركين بها أو الأهداف لها.

كورونا وضحايا عائلية.

ولكورونا دائمًا في هذا الزمن الوبائي المتصاعد الحيِّز الأكبر ضمن حلقات “طوني خليفة”… ولأن المواضيع حول تفاقم انتشار الوباء في لبنان وطرق ضبطه تشعَّب الحوار حوله بين صحي واجتماعي وأمني، استبقى خليفة على طاولته العميد المتقاعد مروان شربل إلى جانب د. عبد الرحمن البزري – اختصاصي الأمراض الجرثومية والمعديَّة، يقابلهما عبر سكايب البروفيسور علي حسن المقداد – رئيس قسم الدراسات الإستراتيجية للصحة العامة في جامعة واشنطن… والذي كان الرئيس دونالد ترامب قد وضعه من ضمن قائمة الأطباء الأمريكيين الذين لم يُحسنوا إدارة ملف “كوفيد 19” ما جعل أميركا في مقدمة الدول التي تصاعدت فيها أعداد المصابين والوفيات بشكل هائل… المقدَّاد ردَّ على هذا الاتهام الذي طال كل الطاقم الطبي الأمريكي، كما كانت له مواقفه حول القضايا المطروحة على طاولة البرنامج على الصعيد المحلي في لبنان، شأنه في ذلك شأن الدكتور البزري والعميد شربل، وفي مقدمها أسباب التصاعد الأخير في حالة الوفيات عندنا، والتي طالت هذه المرة أكثر من شخص من العائلة الواحدة، كما حصل مع رحيل أربعة أفراد من عائلة الصمد في بلدة بخعون بالضنيّة شمال لبنان، وكذلك علي وفردوس صفوان من مدينة بعلبك… وإلى هذه القضية كان الحوار حول جدوى الإقفال التام الذي يتم التداول حوله، مع التأكيد بأنه سيحصل ابتداءً من الغد (اليوم الثلاثاء) مع اجتماع المجلس الأعلى للدفاع اللبناني في بعبدا، وهل سيشمل المدارس والجامعات، خصوصًا وأنه سيطول حتى نهاية الشهر الحالي. وماذا عن التداعيات الاقتصادية لهكذا قرار، كما جرى الوقوف عند اللقاحات التي قيل إنها أثبتت نجاعتها وأنها باتت قريبة من الوصول إلى لبنان.

 

 لارا حايك وإنفجار المرفأ.

الفقرة الأخيرة كانت هذه المرة عبارة عن دعوة للصلاة… فمع العودة إلى الرابع من شهر آب2020 هذا التاريخ الذي حُفر بذاكرة اللبنانيين معمَّدًا بالدم والدموع وصرخات القهر، بعدما ذهب ضحيته أكثر من 200 شهيد و7000 جريح، عدا المنازل التي تهدَّمت على امتداد نصف العاصمة.. ومن بين عشرات الحالات المأساوية التي تركها لنا هذا الانفجار الذي صُنِّف على أنه ثالث أكبر انفجار في العالم، وبعد مرور 97 يومًا على الفاجعة ترك لنا العشرات من حالات الموت السريري، وفي المقدمة الشابة لارا حايك  والتي يعاني ذووها الأمرَّين، طالبين الصلاة لها وهي دعوة أطلقها خليفة مع الأهل علَّ لارا تعود لهم وتنهي مأساتهم القاتلة.

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة.

Contact us:

Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon

+961.1.303300 (205/207)

 

Print Friendly, PDF & Email
Share