الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

حملات للجمهوريين ضد ترامب.

 

تصرفاته غير أمريكية وسنقبل بفوز بايدن.

لم تعد الحملات الموجَّهة ضد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب وأسلوبه في التعامل مع الانتخابات الحالية مقتصرة على الديمقراطيين أو خصومه السياسيين فقط، بل بدأ الجمهوريون أنفسهم يتوجهون باللوم له على أسلوبه في التعاطي مع اكثر من ولاية…

فعدا ما ذكرناه عن مطالبته بإيقاف الفرز ضمن أكثر من ولاية، يقول حاكم ولاية بنسلفانيا السابق توم ريدج ( وهو بالمناسبة من الحزب الجمهوري) إن محاولات الرئيس ترامب لمنع فرز الأصوات في بنسلفانيا وميتشيغن هي محاولات خاطئة وتابع:

  • أنا ممتن وممتن حقًا لأن العديد من الجمهوريين، والكثير بينهم من المحافظين قد نبذوا تصريحاته باعتبارها غير لائقة ويمكنني القول إنها “غير أمريكية” لأنه يحاول إلى حدٍّ ما حرمان الملايين من مواطني بنسلفانيا من حق التصويت، وكذلك الأمر بالنسبة لملايين الناخبين في ميشيغان وويسكنسن ونيفادا وأماكن أخرى.

من جهته قال حاكم ولاية أوهايو الجمهوري مايك ديواين على قناة “فوكس نيوز”

  • إنا من مؤيدي ترامب، لكن إذا انتهى الأمر بانتخاب بايدن كرئيس، فسنقبل ذلك  لأن هذا ما نفعله في هذا البلد.
Print Friendly, PDF & Email
Share