الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

بالفيديو/ بيروت ألمك هو ألمي.

 

أندريه الحاج والأوركسترا الإيرانية

في أرقى هدية فنيَّة لبيروت.

 

لم تستطع “المستشارية الثقافية الإيرانية في لبنان” إلَّا أن تختار الأفضل والأكثر رقيًّا لإبداء تعاطفها وتضامنها مع مأساة بيروت الكبيرة، ربما تأخَّرت قليلًا، لكن من يسمع العمل يُدرك أنه يستحق هذا التأخير ليظهر بهذه الصورة المتقنة والمعبِّرة بدءًا من الكلام إلى الموسيقى مرورًا بالإحساس العالي…

المستشارية استعانت بالمايسترو اللبناني أندريه الحاج، الذي وصل خصيصًا إلى طهران لقيادة سمفونية تت عنوان: “بيروت ألمك هو ألمي” مع الأوركسترا الوطنية الإيرانية وبالتعاون مع “مؤسسة رودكي الثقافية – الفنية”…
بلقيس ينفُد صبرها أرى شعركِ مسرَّحًا
ضفيرةً ضفيرة، شعرةً شعرةً
وأراني معكِ كتفًا إلى كتف
منزلًا منزلًا وزقاقًا زقاقًا
البحر بالبحر بلسم
لا يفي ألَـمَكِ إلّا العشق
آهٍ جمالُكِ
لا يشبهُهُ أبدًا هذا الحزن
لا تُشعلي قلبي كشعرك المشعال
ذوّبيني عشقًا ولا تسحقينني
إذا مدينة عينيك انهمرت
دعيني أبدًا لهذه المدينة
رأيتكِ ولو من بعيد
حلمًا حلمًا
وحين استفسرت عن اسمكِ
قيل لي: من قافلة الغجر
نافدٌ صبري يا بلقيس
من صحراء قطعت إلى صحراء
من أزقّة مدينة المطر أتيت
وجئت إلى مدينة البحر
تناديني عيناكِ
فافتحي ذراعيك واحضنيني
ضفيرةً ضفيرةً، شعرةً شعرةً
وهاتي ابدَئي القصة
لا تشعلي قلبي كشعرك المشعال
ذوّبيني عشقاً ولا تسحقيني
إذا مدينة عينيك انهمرت
دعيني أبدًا لهذه المدينة.

Print Friendly, PDF & Email
Share