الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

أسوأ مناظرة وأسوأ رئيس بتاريخ أميركا.

جو بايدن يتهم ترامب بالكذب

وترامب يتهم ابنه بتعاطي المخدرات.

 

في وقت وصف فيه المتابعون لأول مناظرة بين المرشحَين الأمريكيين: الديمقراطي جو بايدن والجمهوري الرئيس الحالي دونالد ترامب بأسوأ مناظرة بين مرشحَين للرئاسة الأمريكية، وصف بايدن خصمه بأنه أسوأ رئيس جمهورية بتاريخ الولايات المتحدة الأمريكية… في حين لم يجد ترامب ما يتهم به خصمه سوى أنه يرتدي قناعًا يخفي وجهه الحقيقي.

المناظرة جرت في مدينة أوهايو وقد أدارها كريس والاس من شبكة “فوكس” الإخبارية الأمريكية، واستمرت لساعة ونصف الساعة قبل أن تنتهي بتعيين مناظرة أخرى في الخامس عشر من تشرين أول/ أوكتوبر المقبل في مدينة ميامي، وثالثة وأخيرة، بعد أسبوع منها في فلوريدا في 22 منه.
ويكفي استعراض بعض الاتهامات التي ساقها كل طرف بوجه الطرف الآخر لنعرف المنحدر الذي وصل إليه الطرفان:

بايدن: ترامب “مهرِّج” وكاذب وكل ما يقوله حتى الآن هو مجرد أكاذيب والكل يعرف أنه كاذب، وأكثر من ذلك أنه قاطعه أكثر من مرة بعبارة “إخرس” ليصل به الأمر ليقول له “استمر في العواء والنباح…!

ترامب رد بالقول: أنت الكاذب يا جو. وبعد تبادل الصراخ والصياح نقل ترامب المعركة إلى عائلة بايدن فتحدث عن تعاطي ابنه  للمخدرات وأضاف “ما كنت أريد التحدث عن العائلات والأخلاق، لا أريد أن أفعل ذلك أعني عائلته يمكن أن نتحدث عنها طوال الليل”.

وحول سؤال له عن سبب تلقي ابنه هانتر عبر شركة يديرها 3.5 مليون دولار من ملياردير من موسكو، حسب تقرير صادر عن الجمهوريين في مجلس الشيوخ، نفى بايدن هذا الادّعاء ليرفع منسوب الصراخ بين الطرفين بأسلوب لم تعهده مناظرات رئاسية قبل الآن كما أسلفنا.

Print Friendly, PDF & Email
Share