الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

Vallon du Brec

 

تحفة الحدائق الفرنسية في “الكوت دازور”

لصاحبها نزار علي جمعة من جنوب لبنان.

في إحدى الوديان ذات الطبيعة الخلَّابة، أقام نزار علي جمعة الفرنسي من أصل لبناني (إبن قرية كفركلا على الحدود الجنوبية مع فلسطين المحتلة) حديقته (فالون دو بريك) التي تنال إعجاب كل المؤسسات السياحية في فرنسا عمومًا، وتحديدًا في الـ”كوت دازور”، حتى أن شهرتها وصلت إلى أوروبا والعالم بعد فوزها كأفضل حديقة في المنطقة بأكثر من مباراة..

هذه الحديقة التي يبلغ طولها 7500 متر تتميَّز بموقعها الفريد الذي يستقبل صيفًا هواء البحر اللطيف من الشرق، وشتاءً زخات البَرَد والثلج من الجبل القريب غربًا، ما يجعلها موقعًا نموذجيًّا لنمو أهم أنواع الورود والأزهار النادرة.. ولأنها حديقة- عضو في جمعية المنتزهات والحدائق في بروفانس – ألب (كوت دازور) فهي تستقطب الزوار من بداية أيار (مايو) حتى نهاية تشرين (أكتوبر) في جولات مصحوبة بمرشدين، ومدة الزيارة تستغرق ما بين ساعة ونصف إلى ساعتين (دخول مدفوع) لمشاهدة: البرك والنباتات المائية، وشجيرات من خشب نادر الوجود جرى تصميمها بأشكال كروِّية، مع وجود حدائق ضخمة مغلقة صغيرة محميَّة من الرياح السائدة، وحديقة ورود من الأصناف القديمة وبعضها من الصين واليابان وأمريكا الشمالية، بينها شجيرات صغيرة وأخرى “معمِّرة”، وحديقة حصوية مع بعض تماثيل جان جريسو… أما اللوحات الفنيَّة فمنتشرة في أرجاء الصالات..

الحديقة شاركت في Rendez-vous aux jardins وأيام التراث الأوروبي ويعود تاريخ إنشائها (حسب وزارة الثقافة الفرنسية) إلى أوائل التسعينيات، وإلى جانب مالكها شارك في تصميمها فنانون (رسَّامون أو مصورون). وهي تقع في الريف الفرنسي- منطقة “غراس النائية” على ارتفاع 1000 متر، وتمتزج بشكل ملحوظ مع المحميّات الطبيعية.

يتخلل Vallon du Brec العديد من المباني الخشبيَّة المطليَّة، بعضها عبارة عن جسور بين حديقتين، وهناك “بيت شاي”، بالإضافة إلى مبانٍ مفتوحة الجوانب تضم نبات الصبار والعود.

 

https://www.instagram.com/le.vallon.du.brec/

Print Friendly, PDF & Email
Share