الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

يمنى شري تفضح المستور:

 

800 دولار أسبوعيًّا لإعلاميي وفناني الفتنة.

وكارول سماحة:

خائنون من بلادي” و”الإعلام رسالة وليس مكب زبالة”.

 

 

في وقتٍ ورد فيه تقرير موسَّع عبر شاشة تلفزيون المنار حول محاولات إسرائيلية لإثارة الفتن في لبنان، يبدو أن الدائرة توسعت وعبر جهات مجهولة لتستغل بعض أهل الإعلام في لبنان ولو من خلال شبكات مجهولة…

الإعلامية يمنى شري كشفت عن رسالة وصلتها تقول لمن هو مهتم بمبلغ ثمانماية دولار أسبوعيًّا أن كل ما عليه عمله هو نشر مقالتين في الأسبوع ليصله المبلغ…

يمنى التي قالت عبر إحدى تغريداتها:

– هيدي مش أول مرة بتعرَّض لعروضات، بعضا أخبرت فيها الأجهزة المختصة وبعضا أخبرت فيها أصدقاء إعلاميين. نحن نتعرض للبيع! ما بقى تستغربوا كتابات وأفكار غريبة فهي مدفوعة الثمن وللأسف في ناس بتبيع وبتقبض! في ناس عارفة شو عم تعمل وناس غاشية وماشية!!

 

سبق ذلك تغريدة أخرى لها قالت فيها:

  • عم ينعرض عليي المال لنشر مقال، تويت، رأي، أفكار مش لإلي!!هيك ببلش الإعلام المأجور!! ٣٢٠٠د بالشهر بتعرفو قديه عاللبناني هلق؟عم نتعرض للبيع والشراء إعلاميا!! قلمنا صوتنا صورتنا عم يتعرضوا للبيع مستغلين الوضع الاقتصادي المأزوم!

 

الفنانة كارول سماحة من جهتها أعادت نشر تغريدة شري قائلة:

  • hلتحريض اللي عم نشوفو على بعض التلفزيونات في لبنان مُقلق وخطير جداً. ذكّروني بنفس الأسلوب اللي استُعمل سنة 1990…. تقريباً صاروا معروفين مين من الإعلاميين والإعلاميات اللي عم يقبضوا حق البوست! طريقة الكتابة التحريضيّة وأيضاً بث الشائعات المبرمجة والمركزة عم يفضحن واحد ورا التانية”.

سماحة اختتمت بعبارة: “خائنون من بلادي” و”الإعلام رسالة وليس مكب زبالة”.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share