الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

أريج ووليد إماراتيان في غينيس

 

 

برقمين قياسيين استثنائيين.

 

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة /خاص أمواج

 

أعلنت غينيس للأرقام القياسية، السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم عن افتتاح باب التسجيل للمشاركة في يومها السنوي المقرَّر في تشرين الثاني (نوفمبر). وتزامنًا مع الحدث، شاركت لاعبة منتخب الإمارات لكرة القدم أريج الحمادي في كسر رقم قياسي عالمي احتفالًا بالمناسبة، حيث نجحت الحمّادي بتحطيم الرقم القياسي لـ “أكبر عدد مرات ترويض لكرة القدم خلال دقيقة واحدة” محقِّقة 86 مرة، مقابل الرقم القياسي السابق المسجَّل في آذار (مارس) 2020 في المملكة المتحدة والذي وقف عند 56 مرة.

وتزامناً مع الحدث ذاته، قام الرياضي الإماراتي الأشهر على مواقع التواصل الاجتماعي وليد يري بتحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر عدد تمارين ضغط على الجانبين خلال دقيقة، محققاً 33 تمرينًا ومتفوقًا على الرقم القياسي العالمي السابق الذي وقف عند 26 في الهند.

 

جاء الإعلان عن هذين الرقمين القياسيين الإماراتيين خلال اطلاق فعاليات اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية 2020 – المهرجان السنوي لتحطيم الأرقام القياسية حول العالم والذي يعقد في نوفمبر من كل عام.

 

وحاز وليد يري، البالغ من العمر 34 عاماً، على لقبه “وحش الخليج” من جمهوره الذي وصل إلى 650 ألف مشترك عبر انستاغرام، وذلك بسبب نوعية التمارين الصعبة التي يقوم بها عبر حساباته.

 

من جهتها، تدرّبت أريج الحمادي لنحو ثلاثة أسابيع، حيث استطاعت بحسب احصائياتها الشخصية تحطيم الرقم العالمي من الأسبوع الأول، إلا أنها فضلت إجراء محاولة يصعب كسرها في أي وقت قريب.

Print Friendly, PDF & Email
Share