الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

إطلاق سراح تاج الدين

 

ألف سيناريو وسيناريو.

===============

كتب: مالك حلاوي.

===============

بالأمس القريب قامت إيران بإطلاق سراح اللبناني (حامل الجنسية الأمريكية) نزار زكَّا، وهو بالمناسبة ابن العميد في الجيش اللبناني أحمد محمد زكا، الذي هاجر من لبنان إلى فرنسا منذ بداية الأحداث اللبنانية في سبعينيات القرن الماضي، وشقيق مطلِّقة راغب علامة رندة زكَّا..

ومع إطلاقه استعاد كثيرون قضية الفرار الملتبسة للعميل الإسرائيلي عامر فاخوري، وهي عملية قامت بها السفارة الأمريكية في بيروت عبر مروحية طارت من عوكر إلى قبرص ناقلة العميل الذي عادت ونقلته جوًّا إلى الولايات المتحدة الأمريكية..

نزار زكَّا أعلن من خلال برنامج “طوني خليفة” أن هذه العملية تمَّت بعلم “حزب الله”، ليرد عليه ضيف الحلقة الشيخ صادق النابلسي بالنفي متهمًا إياه بالكذب… اليوم يكشف زكَّا عن عملية ستتم نهاية الشهر الجاري (27/6/2020) وتتمثَّل بإطلاق سراح رجل الأعمال اللبناني قاسم تاج الدين، الموقوف في الولايات المتحدة منذ العام 2017  بتهمة “التفلُّت” من العقوبات الأمريكية من خلال مساعدته في تمويل “حزب الله،” سيُطلق قريبا.
زكَّا لم يخفِ أنه أجرى اتصالًا بعائلة تاج الدين وأبلغهم بقرار إطلاقه السراح هذا. وللحقيقة ليس زكَّا هو أول من سرَّب خبر إطلاق تاج الدين، بل جاء الخبر من مصادر أمريكية  أوحت بأن هناك مطالبة بإطلاق سراح قاسم تاج الدين لأسباب انسانية تتعلق بمخاطر كورونا على حياته في حال بقي في السجون الأمريكية، التي انتشرت أخبار عن إصابة آلاف السجناء فيها بالوباء، وأن القاضي وافق على تخلية السبيل هذه بتاريخ السابع والعشرين من الجاري.

هنا تنتهي حكاية هذا الثلاثي اللبناني:

عامر فاخوري يُهرَّب بصفقة أو بدونها من لبنان، ونزار زكَّا من إيران وكلاهما يحملان الجنسية الأمريكية إلى جانب اللبنانية، وتاج الدين من أميركا وهو لبناني بالطبع تهتم إيران جدًا لإطلاق سرحه… أقول ذلك لأشير إلى وجود عشرات السيناريوهات التي بوشر بتركيبها في هذا المجال، ولأضع فرضية أن التبادل ربما قامت به إيران بين زكَّا وتاج الدين بعيدًا عن فاخوري الذي قامت أميركا بترتيب ظروف إطلاقه من المحكمة، لكنها عادت وقامت بتهريبه متحدِّية اللبنانيين بمن فيهم “حزب الله” أو معتمدة على “غض الطرف” عن هذا التهريب لأن الكل يعلم بمسارات أخرى يتم ترتيبها وفي مقدمها ما حصل أخيرًا…

مع هذا السيناريو لكل شخص في لبنان اليوم سيناريو يقوم بتركيبه لنصل ربما إلى آلاف السيناريوهات… فاللبناني خلَّاق في هذا المجال، خصوصًا أمام عمليات تبادل لاحقة بين الطرفين (إيران وأميركا) بدأت تلوح في الأفق، مع كلام كثير حول أن كل هذا التصعيد الجاري في المنطقة ما هو إلى عملية شدِّ حبال في مرحلة تسبق اتفاقًا للتبريد في مختلف الملفَّات تحت تأثير كورونا التي تقضُّ مضجع الجميع دون استثناء.

أما السيناريو الحقيقي والكامل لما يجري فيكذب كل من يُعلن أنه يمتلكه اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
Share