الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الموسم الثاني الحلقة 17.

ماغي فرح: الآتي سيكون أسوأ بكثير

وعودة د. نسناس تصوِّب الكثير من الأمور حول كورونا.

وفي السياسة أين وصل مسار التفاهم

 بين حزب الله والتيَّار الوطني الحر. 

الخروج عن مألوف الحلقات الأخيرة من برنامج “طوني خليفة” ميَّز هذه الحلقة وهي الأولى بعد الانقطاع المعهود برامجيًّا لشهر رمضان المبارك وعيد الفطر، حيث أحبَّ معد ومقدِّم البرنامج طوني خليفة استضافة الإعلامية ماغي فرح، بعدما لفتت الأنظار إليها من خلال ما سبق وذكرته عن ظروف صعبة سيعيشها لبنان والعالم في العام 2020، وهي التي تتميَّز عن غيرها من العاملين في مجال التوقعات بأنها لا تستند فيما تعلنه على إلهام أو توقعات أو “تبصير”، إنما عن دراسة علميَّة حول الفلك، وحول حركة الكواكب عمومًا… فرح أكَّدت في أكثر من مناسبة ما اختتمت فيه اللقاء معها بأنها ترى بأن الآتي في الأشهر الستة المتبقية من العام 2020 سيكون أصعب مما رأيناه في الأشهر الستة الأولى، وعلى أكثر من صعيد اقتصادي واجتماعي، متمنيَّة أن يمر أخف وطأة على لبنان والشعب اللبناني.

عودة د. نسناس.

بعد انقطاعه عن الشاشة طيلة شهر رمضان المبارك أطلَّ اختصاصي الأمراض الجرثومية البروفيسور روي نسناس ليرافق فقرات الحلقة المتنوِّعة، بموضوعها الأساس والذي ما يزال حتى اليوم شغل الناس الشاغل وهو وباء كورونا المستجد… نسناس استعرض مع خليفة بداية التعليقات الطريفة التي لاحقته على وسائل التواصل الاجتماعي حول هذا الغياب، خصوصًا وأنها في السابق كانت قد سجَّلت أن نسناس شبه محجور صحيًّا في مبنى قناة الجديد، حتى أن “التيكتوك” نفسه لم يستثنِ البروفيسور الذي تقبَّل التعليقات برحابة صدر… بعدها انتقل الحوار إلى المادة الأساس “الكورونا” وتحديدًا الدراسات التي أُجريت حول فعالية عقار الكلوروكين والـ hydroxychloroquine ودوره في محاربة فايروس الكورونا، خصوصًا أنه وبعد ترويج البروفيسور الفرنسي ديدييه راوول لهذا العلاج وتعليقات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المستمرة حوله، أعطى آمالًا كثيرة على هذا العلاج، لكن فوجئنا لاحقًا بدراسةٍ جديدة  أُجريت على حوالي 69.000 مصاب نُشرت في مجلة the lancet المتخصِّصة بالأبحاث الطبيَّة، أكّدت أن الكلوروكين وال”هيدروكسي كلوروكين” ضاعفوا خطر الوفاة بالنسبة لمن يعانون من عدم انتظام في ضربات القلب… لكن في الخلاصة أكَّد نسناس وردًا على سؤال لخليفة حول إمكانية أن يتناول هو هذا العلاج في حال أُصيب (لا سمح الله) بالوباء، فردَّ بالإيجاب، معتبرًا أنه مع إعطائه لأي مصاب ممن لا يتعارض العلاج مع أوضاعهم الصحيَّة المُشار إليها، وفي مقدمه عدم انتظام دقات القلب.

كورونا بين البحر والبيسين.

ولأننا اليوم على أبواب موسم السباحة كان لا بد من الإضاءة على ما أعلنته وزارة الصحة اللبنانية من أفضلية السباحة في برك السباحة (البيسين)، لا بل أنها حصرت السباحة فيها مانعة السباحة على شواطئ البحر، باعتبار أن الأخير ملوَّث وناقل للكورونا، بينما المسابح يتم تعقيمها بمادة الكلور لحماية الرواد… هذا الأمر استدعى من فريق البرنامج الحصول على عيِّنات من عدة أماكن على امتداد الشاطئ اللبناني، وقد جرى تسليم هذه العيِّنات لأحد المختبرات المتخصِّصة، وبانتظار النتائج جرى استطلاع الآراء على طاولة “طوني خليفة” حيث خالف كل الضيوف نظرية أفضلية “البيسين” على البحر، بمن فيهم د. فيفي كلَّاب- الخبيرة في الشؤون البيئية، والتي أشارت أنها وبناءً على التقرير الذي قدَّمه البرنامج، لا بد من التأكيد أن الشاطئ النظيف أفضل بكثير من “البيسين”، وهذا ما أيَّده نسناس، مضيفًا أن كثيرين من الكبار والصغار قد “يتبولون” في أحواض السباحة هذا عدا عن عدم الحفاظ على المسافات الآمنة بين “السابحين” عكس ما هي الحال عليه على شاطئ البحر.

الجينات العربية والكورونا.

بناءً على دراسات أُجريت من قبل “جمعية المهندسين الوراثيين في الأردن” للكشف عن أسباب مقاومة العرب للفايروس، وبيّنت أن الاشخاص من ذوي الجينات العربية هم أقل عرضة للإصابة، وإن أُصيبوا فهي إصابات ليست بقاتلة أو فتَّاكة، جرت استضافة د. هامبيك كوريه – اختصاصي في الأورام والدم والوراثة، داخل الأستوديو، وعبر سكايب – د. وليد الزيود – عضو جمعية المهندسين الوراثيين الأردنيَّة، حيث أظهرت النتائج الأوليَّة أن الخليه الرئوية عند عرب الشرق الأوسط تمتلك ما يُعرف بجين الـ “ACE 2” بنسبة أقل من مجتمعات شرق آسيا وأوروبا، وبالتالي جهاز المناعة سيقاوم العدد الأقل للفيروس بكل سهولة واحتمالية الإصابة بالفيروس ستكون بنسبة أقل عند العرب.. هذه النقاط التقى عندها الضيوف الثلاثة: نسناس، الزيُّود وكوريه، وإن لم تكن ثابتة وحاسمة، مؤكِّدين أن التباين الوراثي بجهاز المناعة البشري ممكن ان يؤثر على قابلية وشدة الإصابة بفايروس الكورونا، لهذا قرَّر بعض العلماء البحث بجينات المرضى للتعرُّف على كيفية انتقاء فيروس الكورونا لفريسته..

مخاطر الكمامات والالتباس بين  pcrوcrp.

بعد تسجيل عدة اصابات وحالتي وفاة لطفلين في الصين خلال ممارسة الرياضة، أسئلة كتيرة طُرحت حول الآثار الجانبية لارتداء الكمامة لفترة طويلة، كذلك حالة فقدان الوعي أثناء قيادة السيارة وهنا أيضًا التقى الضيوف عند مخاطر وضع الكمامة في أكثر من مجال وحسب طبيعة كل شخص، وبينهم من يتعرض لضيق تنفس خلال ارتدائها، بينما تبيَّن أن الخطر الأكبر هو  خلال ممارسة التمارين الرياضية وقيادة السيارة خلال ارتداء الكمامة، ما يؤدي لحالة من الصُداع وتراكم ثاني أوكسيد الكربون والتسمُّم نتيجة إعادة استنشاق الهواء الملوُّث “الزفير”، بالإضافة لانخفاض نسبة الأوكسجين بالدم وصولًا لمضاعفات خطيرة ممكن أن تؤدي لثقب في الرئتين وأحيانًا الوفاة.

وفي محطة ختامية حول الكورونا، جرى التداول أخيرًا أن الفحوص المُعتمدة اليوم، والتي تأتي إيجابية، قد يكون السبب وراءها ليس الكورونا، بل ربما أي نوع آخر من الفايروسات المشابهة بالجسم، أو أي نوع من الالتهابات… هذا الأمر أوضحه الدكتور نسناس، مشيرًا إلى وجود خلط في هذا المجال بين فحوصات الـpcr  وفحوصات أخرى تُسمى crp وأن احتمال الخطأ هذا غير وارد .
بين حزب الله والتيَّار.

مستضيفًا الناشط السياسي في التيَّار الوطني الحر د. ناجي حايك يقابله الإعلامي والكاتب الصحافي فيصل عبد الساتر داخل الأستوديو، والعميد المتقاعد د. أمين حطيط والمحامي أسعد ذبيان  عبر Zoom، استطاع طوني خليفة وضع النقاط على الحروف حول مصير ما يُعرف بـ”تفاهم مار مخايل” بين حزب الله والتيار الوطني الحر، وذلك بعد استعراض الكثير من المواقف المتباينة والتي وصلت إلى ذروتها في الأسبوعين الأخيرين.. فمن نظريات الطرف الأول (حايك وأنصار للتيَّار بينهم النائب زياد أسود) بأنه ليس للبنان مصلحة بالخلاف مع الخليج العربي ولا مع أميركا التي يربطنا بها ثلاثة ملايين أميركي من أصل لبناني، أو أنه في حال كانت الدولة لا تستطيع ضبط الحدود اللبنانية السورية، التي أصبحت عبئًا على الاقتصاد، كما كانت عبئًا على الأمن، فلتكن هذه الحدود بيد “البوليس الدولي” كما كان يسميه العميد ريمون أده، إلى الرد (من الطرف الآخر العميد حطيط والصحفي عبد الساتر) أن هناك محاولة لإلصاق تهمة حماية المهربين بجهة ما، وهي تستهدف تشويه صورة “المقاومة” المدافعة عن لبنان. ويوضح أن الحزب بحكم وجوده على الحدود أجهض الكثير من عمليات التهريب ويسعى إلى التعاون مع الجيش اللبناني لضبط الحدود، إلا أن التضاريس الوعرة تشكّل صعوبة في ضبطها، لذلك طالب السيد حسن نصر الله بالتعاون مع الحكومة السورية في هذا المجال. كما أن عبد الساتر يرى أن بعض الجهات اللبنانية يحاول تحريك هذا الملف من أجل “تدويل” الحدود الشرقية للبنان وتوسيع القرار 1701 الذي تنتشر بموجبه قوات حفظ السلام الدولية، مؤكداً أنها “محاولة خبيثة من بعض الأحزاب لنشر قوات حفظ السلام الدولية على الحدود السورية، وكأننا بين دولتين عدوتين…. أما المحامي ذبيان فكان في طليعة المطالبين بنزع سلاح حزب الله لتأتي الأسئلة له حول هذا الطلب المشبوه في هذا التوقيت بالذات والذي لم يؤيده فيه حتى غالبية المشاركين في الحراك، أو ما يُعرف بثورة السابع عشر من تشرين اول. عبد الساتر وبعد نقاش لم يخرج عن الودِّية بينه وبينه حايك اختتم بأن التفاهم بين الحزب والتيَّار متين وأن ما جرى هو غيمة صيف عابرة.

Contact us:
Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon
+961.1.303300 (205/207)

 

Print Friendly, PDF & Email
Share