الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

ماذا قدَّم سعد الحريري لأهل السُنَّة؟

 

الشيخ قطَّان: نحن ندفع ثمن فساده هو وفريقه!

 

أكد الشيخ أحمد القطان رئيس جمعية “قولنا والعمل” بأنه لو أن الأمة اليوم تنصر الله في فلسطين, لتحرَّرت فلسطين. لو أن الأمة العربية تنصر الله في بلداننا العربية والإسلامية لما كنا تحت رحمة المستكبريين والمتجبريين والطغاة في هذا العالم.

وأضاف الشيخ القطان خلال موقفه السياسي الأسبوعي، إن وضعنا الإقتصادي والأمني والسياسي دقيقٌ جدًا وخطيرٌ جدًا، وإن قطع الطرقات على الناس لم يعد يُحتمل، لأنها تشل حركة البلد وتعيق تنقل اللبنانيين، وسنصل إلى وقت إذا بقينا هكذا لن نحصل على حقوقنا، وحتى الموظفين في الإدارات العامة والعسكريين ممكن أن لا يتقاضوا رواتبهم بسبب السياسات الكيدية والمؤامرات على لبنان.

وسأل الشيخ القطان:

  • هل من المعقول أن نسلِّم بلدنا الى أمريكا وغيرها من فراعنة هذا الزمان كي يمنُّوا علينا بـ”كم مليار” مقابل أن نكون مرتهنين للخارج, ولكن نحن نقول لهم بأننا مستعدون أن نموت دون عرضنا وشرفنا وأرضنا على أن نحقِّق أمانيهم وأحلامهم الواهية.

وبالنسبة للرئيس الأسبق سعد الحريري وحزبه سأل الشيخ القطان:

  • سعد الحريري الذي يعتبر نفسه يمثل أهل السنة في لبنان نقول له: ماذا قدَّمت لأهل السنة في لبنان، وقبلها ماذا قدَّمت لكل اللبنانيين كرئيس حكومة كل لبنان، بل نحن ندفع اليوم ثمن سياساتك وفريقك السياسي الفاسد!

وبالنسبة للرئيس المكلَّف حسان دياب قال القطان:

  • نحن لا نمدح بالرئيس المكلَّف، ولكن نمدح بإنجازاته إذا استطاع أن يحقِّق إنجازات لكل اللبنانيين, ولكن إذا لم يحقق إنجازات لكل الشعب اللبناني سنقول بأنه فاسد وأنه متآمر على لبنان واللبنانيين, فالذي يربطنا بهذا الرئيس المكلف هو أننا نريد خلاص هذا البلد ونريد أمن وأمان هذا البلد وإستقراره الاقتصادي والإجتماعي والسياسي وبأن يكون قويًّا على كافة النواحي الأمنية والسياسية والإقتصادية.
Print Friendly, PDF & Email
Share