الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

مسرحية انشقاق جندي لبناني

 

محاولة فاشلة لمحاكاة ما جرى في سوريا.

يبدو أن المحاولات المستمرة لحرف المسار الحراكي في “طرابلس” باتجاه ما جرى في سوريا بات من المسلَّمات اليومية، وفي كل يوم هناك من يخرج عن المسار الطبيعي الذي تميَّزت به طرابلس، قبل أن يتم إقفال الباب بوجه هذا المسار من قبل أهل الحراك الحقيقيين والسائرين في المسار المطلبي لا السياسي ولا الأمني…

المحاولة الجديدة تمثلت بصعود شخص ببدلة عسكرية إلى المنصة وإعلانه الانشقاق عن الجيش اللبناني وانضمامه إلى من أسماهم شعب الثوار معرَّفًا عن نفسه باسم العريف مصطفى.د ويقول: الله معكم الله محييكم، حيث قوبل من أسفل المنصة بصرخات “الله أكبر”!!! قبل أن تتم معالجة هذه الحالة الشاذة وإجهاضها في مهدها…

وقد نشر الفيديو تلفزيون الجديد مع الخبر التالي:

أعلن م. أ، وهو عنصر في الجيش اللبناني من عكار، انضمامه الى الثوار من منصّة ساحة النور في طرابلس.

على الاثر، وبحسب مراسل “الجديد” في المنطقة، عمل عناصر مخابرات الجيش على حجز العسكري في مبنى في المنطقة، حيث يتجمّع المتظاهرون حول المبنى.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share