الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

مؤتمر تجمُّع القناصل النيباليين

هل يثمر عن رفع الحظر

عن إرسال العمالة المنزلية إلى لبنان؟

والقنصل غزيِّل يتسلَّم درع وزارة الدفاع.

 

خلال رحلة مثمرة التقى فيها كبار المسؤولين النيباليين، حضر الشيخ محمد وسام غزيِّل (القنصل الفخري لدولة النيبال في لبنان) مؤتمر تجمع القناصل النيباليين في العالم في مدينة كاتماندو (عاصمة النيبال) حيث جرى الاتفاق على عدة خطوات إيجابية لما فيه صالح البلدين والشعبين .

 

المؤتمر يهدف لدعوة القناصل لتسويق مشاريع النيبال على أكثر من صعيد، انطلاقًا من السياحة، فالاستثمار، والتجارة، وتحفيز القوى العاملة، وقد تمَّ التركيز على العناوين التالية:

 

  • تشجيع قطاع السياحة حسب الخطَّة المرسومة ضمن ما سُميَّ بـ “رؤية ٢٠٢٠” الهادفة لتسويق السياحة في مختلف الدول، عبر رؤية عصرية تضع في الاعتبار استقطاب ولويات هذه الخطة الوصول لاستقطابمليوني سائح إلى النيبال في العام ٢٠٢٠ .
  • تشجيع  الاستثمار في البلاد ضمن مختلف القطاعات وفي مقدمها: الطاقة، الاتصالات، الصناعة، الانشاءات، السياحة وغيرها…. وذلك من خلال تقديم فرصة الاستثمار في جمهورية النيبال الاتحادية عبر إعفاء الشركات الأجنبية من الضرائب لمدة عشر سنوات.

سعادة القنصل غزيِّل قام برفقة القناصل الفخريين بزيارة رئيس وزراء النيبال شارما أولي KP Sharma Oli، الذي رحَّب بالقناصل الفخريين وشجَّعهم على تسويق الاستثمار في النيبال.

كما اجتمع سعادته مع كلِّ من:

  • نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع أيشور بوكيل Ishwar Pokhrel، حيث تم التباحث في أمور شتَّى، قام سيادته بعدها بتكريم القنصل عبر تسليمه درع وزارة الدفاع النيبالي.. بدوره قام القنصل غزيِّل بشكر نائب الرئيس على مبادرته الكريمة.
  • وزير خارجية النيبال (أمين عام الوزارة) سينغا ديربار Singha Durbar حيث تباحثا ببنود مذكرة التفاهم الدبلوماسية المودعة لدى وزارة الخارجية اللبنانية .
  • رئيس مجلس السياحة في وزارة السياحة وتم الاتفاق على دعوة عددٍ من مكاتب السفر اللبنانية وعددٍ من الإعلاميين لتشجيع السياحة الى النيبال، كما تمَّ الاتفاق على إقامة مؤتمر لمكاتب السفر في بيروت.
  • وزير العمل النيبالي، وتم ايداع مذكرات التفاهم المقترحة والمعدَّلة، كما سلَّم سعادته إلى وكيل وزارة العمل ماهيش داهال Mahesh Dahal كتابًا صادرًا من وزير العمل اللبناني الأستاذ كميل أبو سليمان يطلب من جانبهم الموافقة على رفع الحظر المؤقت عن إرسال العمالة المنزلية إلى لبنان، ريثما يتم الانتهاء من توقيع مذكرة التفاهم، حيث جرى الاتفاق على عرض المشروع على مجلس الوزراء النيبالي لكي يتسنى رفع الحظر لسنة واحدة فقط بانتظار إنهاء مذكرة التفاهم .
Print Friendly, PDF & Email
Share