الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

أخر حلقة من “داليا والتجديد”

بعد خروج داليا كريم من المستشفى

بعد العارض الصحي الذي اصابها نتيجة التسمم الغذائي شكرت مهندسة الديكور والاعلامية اللبنانية داليا كريم كل الذين اطمئنوا عليها خلال تواجدها في المستشفى واشارت الى ان الازمة كانت عابرة وبعد عودتها الى العمل قررت اختتام الموسم الحالي من برنامج “داليا و التجديد” بحلقة مميزة مع سيدة مسنة تدعى الحاجة محاسن تسكن في ضواحي العاصمة بيروت وهي فقدت زوجها قبل سنوات وتعيش مع اولادها الخمسة واللافت ان ثلاثة منهم وصلوا الى سن الـ 30 واصيبوا بالشلل نتيجة ازمات صحية حيث لا تملك الاسرة المال لمعالجتهم ويعيشون جميعاً في منزل يفتقد لادنى مقومات الصحة وبالكاد يتم تأمين الطعام لهم بين الحين والاخر من اصحاب الايادي الخيرة.

داليا وبعد زيارة المنزل طلبت من فريق عمل برنامجها إعادة الحياة من جديد الى المنزل من خلال تأهيله بالكامل وتأثيثه وقمت خلال عملية الترميم بالتبضع لاعانة الاسرة و مساندتها في محنتها الصحية والنفسية وبعد ايام من العمل المتواصل عاد البيت الى رونقه وجرى تسليمه الى الحاجة محاسن التي ناشدت الدولة اللبنانية بضرورة مساعدتها لادخال اولادها الثلاثة المصابين بالشلل الى مركز رعاية طبي للمساهمة في علاجهم.

داليا اكدت في نهاية الحلقة ان برنامج “داليا و التجديد” انتهى بموسمه الحالي والقادم سيكون اكثر تشويقاً من خلال سلسلة من الخدمات الانسانية التي سوف تشمل المزيد من المناطق اللبنانية مع الاشارة الى ان عملها الخيري لن يتوقف خلال فترة التحضير للافكار الجديدة.

Print Friendly, PDF & Email
Share