الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

طوني خليفة الحلقة 16

http://www.aljadeed.tv/arabic/program/tony_khalifeh

 

العميد مصطفى حمدان: نعم كنت قتلت

 بشير الجميِّل بنفسي يومها.

اغتصب ابنتيه ويهدِّد باغتصاب الثالثة وقَتْلِ الوالدة.

 

في حلقة غلبت عليها موجة الجرائم المتنقلة في لبنان، وللأسف هي في الغالب جرائم عائلية كان لا بد من رفع الصرخة لتفادي ما يمكن تفاديه، خصوصًا وأن بعض هذه الجرائم سبق لأفرادٍ من العائلة أن قاموا بالتحذير منها من خلال اللجوء إلى الأجهزة الأمنية التي غالبًا لا تأخذ الشكاوى العائلية، حتى التهديدات بالقتل منها على محمل الجد، إضافة لعدم ملاحقة بعض المجرمين في جرائم أخرى ممن لديهم تغطية أمنية من هنا وهناك.

بداية الحلقة كالعادة بمسابقة عندي سؤال، وهذه المرة مع العميد مصطفى حمدان، أما السؤال الذي ورد ضمن لقاء صاخبٍ وحافل بالمواقف المثيرة والأسئلة المحرجة من قبل الإعلامي طوني خليفة لضيفه، والتي لاقت أجوبة أكثر إثارة، فكان: لو كُتب لك أن تقتل بشير الجميل بيديك، هل كنت قتلته؟ وقد طُرح هذا السؤال على الجمهور لربح الجوائز المعهودة بعد إجابتهم بما يتوقعونه من ردٍ لضيف البرنامج  بنعم أو لا…

أبّ يعتدي على بناته.

في هذه الفقرة التي أعدَّتها الزميلة زهراء فردون من فريق البرنامج، وبالرغم من التحفظ الكبير من قبل الأب وعائلته، استطاعت فردون وعبر الكاميرا الخفيَّة توثيق عدة مواقف لعائلة الأب المُعتدي والمُغتصب لابنتيه، وفي مقدمهم عم الفتاتين المُعتدى عليهما، كما جرى حوار مباشر مع إبنة المعتدي الثالثة عبر الـ SNG من منطقة الشمال اللبناني، وهي الوحيدة التي لم تتعرض للاغتصاب من والدها، والتي دافعت عن والدتها باعتبارها تعرضت للتهديد من الوالد بقتلها والاعتداء على بقية بناتها في حال قامت بالادِّعاء عليه، كذلك توجهت بالاتهامات إلى العم الذي ظهر عبر الكاميرا الخفيِّة، مشيرًا أنه سيعاقب شقيقه بنفسه في حال خروجه من السجن، قائلة إنها سبق ولجأت للعم لإنقاذ شقيقاتها فنأى بنفسه عن الجريمة التي يرتكبها شقيقه بحجة أنه لا يتعاطى معه…

جندي ومتسولة.

على خلفية الفيديو الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفيه ظهر أحد جنود الجيش اللبناني داخل شاحنة للجيش مخصصة لنقل الطعام للجنود، وهو يعطي “ربطة خبر” إلى فتاة متسوّلة، هذه الخطوة التي لاقت الكثير من التأييد والترحيب من المواطنين لهذا الموقف الإنساني، انفرد الجنرال المتقاعد جورج الحصري بتعليق له مع صورة عبر الفايسبوك، معتبرًا ما قام به الجندي هو مخالفة قانونية يستحق العقاب عليها، باعتبار ما قدَّمه للمتسولة هو عُهدة وأمانة لا يحق له التصرف بها، ليتبيَّن أن هذا العميد يعيش خارج لبنان، وعند الاتصال به لإبداء رأيه خلال الحلقة اقترح استضافة زميله العميد الركن المتقاعد جورج نادر للرد عنه، لكن المفاجأة كانت بأن للعميد الركن رأيه المخالف تمامًا لرأي زميله الحصري، وهو على العكس لم يعتبر أن هناك أي مخالفة من قبل الجندي، بل على العكس هو يستحق التنويه والمكافأة وهذا ما حصل من قبل قيادته.

مصطفى السّمان.

وفي  فيديو آخر في هذه الفقرة من إعداد أحمد عبدالله، ظهر مصطفى السّمان وهو يُطلق النار على أحدهم بتشفٍ معلنًا اسمه صراحة (أنا مصطفى السمّان) ويهدِّد فيه آخرين، ليتبيَّن أن الضحية هو واحد من خمسة أشخاص  سبق وأن اعتدوا عليه في فترة الانتخابات النيابية في مدينة طرابلس- شمال لبنان، مطلقين النار على قدميه. كما ظهرت صورة أخرى له تجمعه مع ضحية ثانية، ليتبين أنه يقوم بالانتقام منهم فردًا فردًا بإطلاق النار على أقدامهم بعد إذلالهم بالركوع تحت قدميه، وحجته أن الدولة وتحديدًا الأجهزة الأمنية المعنيَّة لم تقم باعتقالهم، فقرَّر أخذ المبادرة ومعاقبتهم بنفسه، مع الإشارة أنه وفي يوم عرض الحلقة كان قد أعلن أنه بصدد معاقبة الضحية الثالثة…!

الفيديو الجنسي.

وتبقى الفيديوهات هي السمة المشتركة أيضًا لبعض فقرات الحلقة وهذه المرة مع فيديو جنسي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه رجل وامرأة يمارسان الجنس على سطح أحد الأبنية، حيث تردَّد أنّه في منطقة مار مخايل في الضاحية الجنوبية من بيروت.. برنامج “طوني خليفة” وصل إلى أصل الفيديو والذي نشرته صحيفة Mirror البريطانية لواقعة جرت غربًا، فقام شبانٌ عندنا بفبركة تسجيل بالعربية عليه للإيحاء بحصول ذلك عندنا، بينما نحن في لبنان ما زلنا بألف خير ولم نصل إلى هذا الحد من الإنحطاط كما أشار خليفة.

المسنّ المعنّف.

وفي آخر فيديو انتشر أيضًا الأسبوع الماضي، تبدو فيه “الكنّة” وهي تقوم بتعنيف “عمّها” والد زوجها بأسلوب غاية في الوحشية، هذا عدا عن كيل الشتائم له. وبالرغم من متابعة هذه القضية مع كل الإطراف لسماع وجهات نظرهم، وفي مقدمهم الكنّة نفسها، وكذلك ابنة المسنّ المعنَّف، وصل إلى البرنامج قرار قضائي بعدم عرض الفقرة، فتم التزام القرار ليس مخافة من دفع العطل والضرر المقرَّر، بل لأن أهم ما في القرار أن القاضية هالة نجا اختتمته بتحويل القضية إلى الجهات المعنية لمتابعتها وإجراء اللازم، وهذه هي غاية البرنامج في غالبية قضاياه، كما أشار طوني خليفة معتبرًا أن ما يتوخاه من طرح القضية قد حصل ومعتبرًا ذلك بمثابة إخبار للنيابة العامة للتحرك.

أب قتل طفلته وآخر يهدِّد بقتل أطفاله.

لأن الطفلة قضت تعذيبًا على يد والدها، وما عاد بالإمكان إلَّا معاقبة المجرم، ولأن قضية تهديد أخرى بالقتل استجدَّت قبل ساعات من بداية الحلقة، فقد آثر فريق البرنامج عرض القضية الثانية وتأجيل الأولى للأسبوع المقبل.. وفي القضية الثانية: كهرمان علي رحّال  والدة لطفلة مهَّددة بالقتل من والدها المدمن عبد العليم عوض، والذي يقوم بلف قطعة قماش على عنق طفلته حتى تكاد تختنق لولا تدخل الأم للإنقاذ. وفي التفاصيل أن هذا الأب وخلال دخوله في حالات السكر الشديد يقوم بتعنيف وتهديد حياة بقية أولاده، لكنه يخص هذه الطفلة بالذات مشيرًا إلى أنه يريد قتلها قبل ان تبدأ بجلب “عرسان” لها إلى المنزل!! وفي ظاهرة فريدة حضرت والدة الجاني هند توفيق مشيّك (والدة الأب السكير الذي يهدّد أولاده بالقتل) للشهادة لصالح زوجة ابنها، والمطالبة بتوقيف هذا الابن قبل أن يُقدِم على تنفيذ تهديداته بقتل كهرمان وأطفالها، وبانتظار تحرُّك الجهات الأمنية وإلقاء القبض على الوالد  قام فريق البرنامج بوضع الأم وأطفالها بعهدة إحدى الجمعيات المتخصصة، حيث تسلمت مديرة الجمعية من خارج الأستديو كهرمان وأطفالها بعد انتهاء المقابلة معها.

منتخب لبنان.

ومن إعداد رياض الترك وزينة برجاوي تابع “طوني خليفة” دعمه لمنتخب لبنان رغم الخسائر التي تعرَّض لها المنتخب في “كأس آسيا”، وبعد تقرير حول خروج لبنان من  الدور الأوّل للكأس، تمت استضافة عدد من اللاعبين الذين أثاروا الجدل سلبًا وإيجابًا لتبيان وجهات نظرهم مما حصل معهم في الإمارات العربية المتحدة، ومن هؤلاء:  مهدي خليل (حارس مرمى المنتخب)، والذي لاقى الكثير من الانتقادات بالأخص حول الهدف الذي دخل مرماه في مباراة المنتخب ضد كوريا، كذلك كانت مقابلة (عبر سكايب) مع اللاعب جورج فيليكس ملكي مباشرة من السويد حول إمكانية انضمامه الدائم للمنتخب اللبناني، ومقابلة مع حسن معتوق (كابتن منتخب لبنان) وأخيرًا مع باسل جرادي (عبر سكايب من تركيا)، وهو الذي جرى استبعاده بعد اتهامه بتوجيه كلمات نابية للمنتخب اعتراضًا على وضعه ضمن الاحتياط وهو لاعب الهجوم المحترف في فريق كرواتيا، حيث نفى جرادي الأمر مؤكدًا أنه على العكس ما اعتاد أبدًا الإساءة لأي فريق رياضي يلعب معه.

كفوف السياسيين.

ومن إعداد سمر بو شبل تابعت  قارئة الكفّ سامية حسين قراءة “أكف” السياسيين وهذه المرة وقع الاختيار على: النائب الشاب  سامي فتفت، والذي تأسفت سامية بعد رؤية وجهه على توقعاتها السلبية له، أما   نيكولا صحناوي، والذي لا تعرفه سامية فكان التركيز على ثروته وتوقع كسبه المزيد من الثروة مستقبلًا. وكان لكلٍّ من: وزيرة المستقبل من حصة القوات اللبنانية مي شدياق، والنائب القواتي الجديد أنطوان حبشي، ونائب كتلة أمل ميشال موسى  حصتهم أيضًا من توقعات سامية، بانتظار التوقعات الجديدة في الحلقات المقبلة بعدما فتح طوني خليفة المجال للمشاهدين بإرسال صور “الكف اليسرى” لتقرأ سامية لهم خطوط المستقبل فيها.

مصطفى حمدان عندي سؤال.

لو كُتب لك أن تقتل بشير الجميِّل بيديك,  هل كنت قتلته؟ هذا السؤال المثير والفج ما كان خليفة ليطرحه على ضيفه العميد مصطفى حمدان لولا الكلام الكثير الذي انتشر للعميد حمدان في حينه عن تأييده لما قام به حبيب الشرتوني (قاتل بشير الجميِّل)، أما خلال الحوار المطوَّل والذي طال لساعة وربع الساعة، وبالكاد جرى اختصاره بأقل من ربع ساعة، فالمواقف كانت أكثر جرأة وطالت الكثير من الأسماء بينها رئيس الجمهورية السابق ميشال سليمان وقائد القوات اللبنانية سمير جعجع، واللذين يطالب العميد حمدان بسجنهما..! أما بقية مواقف حمدان في المقابلة المطوَّلة فقد وعد خليفة بعرضها تباعًا وحسب مناسبات تتعلق بمضمونها.

ختامًا في الرد على السؤال فقد أكد حمدان أنه في تاريخ اغتيال الجميِّل، نعم كان ليقدم على قتله بنفسه.. أما اليوم عام 2019 فالأمر مختلف.

هذا وفاز بالجوائز: حسام زعيتر (500$ نقدًا)، يوسف صبَّاح ( قسيمة بألف دولار من محمود قبلان للسجاد)، فاطمة حسين بطاقة سفر من VIP Travel

 

تصوير فوتوغرافي: فريال نعمة

Contact us
Watta Al Museitbeh, Beirut-Lebanon
+961.1.303300 (205/207)
Print Friendly, PDF & Email
Share