الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

السائقة السعودية ريما الجفالي

 تكتب التاريخ وتصعد منصة التتويج

الإمارات العربية المتحدة- أبوظبي

خاص أمواج: حكمت بسموق

للمرة الأولى في بطولة “كأس تي آر دي 86 ” اصطفت السائقة السعودية الشابة ريما الجفالي على خط الانطلاق لتشارك في منافسات الفئة الفضيَّة المخصصة للمبتدئين وتحتل المركزين الثاني والثالث في السباقين الأول والثاني على التوالي، وتُعد ريما الجفالي إحدى ثلاث سائقات من منطقة الخليج العربي يحصلن على رخصة قيادة للسباقات، وأول سائقة تشارك في بطولة لسباقات السيارات.

هذا وشهدت البطولة المخصصة للسيارات من طراز واحد انطلاقة مدوية في جولتها الافتتاحية واحتدمت المنافسة على مسار سباق “جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1” منافسة محتدمة ليتربع السائق الإسباني كيبا كارمونا في ختامها صدارة ترتيب البطولة بعدد تتويجه بلقب السباق الأول واحتلاله المركز الثالث في السباق الثاني.

وحقق السائق سيف العامري نتائج متباينة بعد تحقيقه المركز الخامس في السباق الأول، ليعود بقوة في السباق الثاني وينتزع المركز الأول. ويشغل السائق الإماراتي الآن المركز الثالث على سلم ترتيب البطولة وراء أحمد الموسى مع اختتام منافسات الجولة الأولى.

بالعودة إلى الجفالي فقد علقت حول مشاركتها في البطولة:

  • لن أنسى هذا اليوم أبدًا، فأنا أول سائقة سباقات من المملكة العربية السعودية وهذا أمر يشرفني… كان هذا حلمًا أرغب به ومن الرائع أن أستطيع تحقيقه في المنطقة، كما أنني سعيدة لاتخاذي قرار المشاركة في منافسات هذه البطولة، توقعت أن يكون التسابق أمرًا أصعب، لكنها كانت تجربة سهلة إلى حد ما، ولا يمكنني أن أصدق أن أشارك في أول عطلة سباقات…. كان السباق رائعًا، فقد كانت المنافسة قوية والسيارات متقاربة، واشتدت المنافسة على كل منعطف، ارتكبت بعض الأخطاء، وهذا أمر عادي فأنا ما أزال في بداية رحلتي في عالم السباقات، ومع مرور الوقت في السباق زادت ثقتي بنفسي، وأركِّز الآن على تحسين أسلوب قيادتي وتطوير مهاراتي فيها… هذا وكان صعود منصة التتويج للمرة الأولى تجربة رائعة، وأنا سعيدة جدًا بتحقيق هذا الحلم.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share