الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

دعوى قضائية ضد الجديد

تجاهلت كل محاولات وأد الفتنة.

 

بالرغم من بيان الاعتذار الذي تقدمت به إدارة تلفزيون الجديد موضحة ملابسات الأغنية التي وردت مباشرة على الهواء، على لسان المنشد علي بركات، ضمن برنامج “قدح وجم” وحذفها عن اليوتيوب وعن كل المواقع التي نُشرت عليها قبل إثارة القضية حولها، باعتبار القناة هي الأكثر احترامًا للمشاعر والمقدسات، وباعتبار بركات هو من أطلقها على الهواء دون معرفة مضمونها حتى من قبل معد البرنامج (شربل خليل)، بالرغم من ذلك ومن كون بركات هو من يتحمل المسؤولية طالما ثبُت أنه لم ينسِّق مع أحد بشأن مضمون أغنيته، فقد تجاهل المتابعون كل ذلك، كما تجاهلوا التنسيق بين مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان وقناة الجديد لمعالجة هذه القضية بعيدًا عن الاستغلال المذهبي والطائفي وتوصلًا لوئد الفتنة، للذهاب مباشرة إلى رفع دعوى قضائية بحق المحطة والبرنامج وصلت تفاصيلها إلى موقع “أمواج” ويقول النص المرفق مع ملف الدعوى:

  • على اثر التعرض للمقدسات وإهانة قبلة المسلمين (الكعبة المشرفة) بتاريخ ٢٠١٨/١٠/١٣ في حلقة (قدح ..وجم) على تلفزيون الجديد .تقدم يوم الاثنين الموافق ٢٠١٨/١٠/١٥ المحامون (محمد زياد جعفيل، عمر الكوش، ميشال فلاح، جهاد مجذوب، نديم قوبر، عمر شبارو) بإخبار من جانب النيابة العامة التمييزية ضد :

– قناة الجديد ممثلة برئيس مجلس إدارتها السيد/ تحسين خياط .

– فريق برنامج قدح ..وجم

– المخرج شربل خليل .

– المنشد علي بركات .

وذلك بمضمون الجرائم التي تمس الشعائر الدينية والمقدسات وإثارة الفتن سندًا للمواد /٣١٧/ و /٤٧٤/ عقوبات..طالبين الادعاء عليهم وإحالتهم للتحقيق معهم كلًا وفق مسؤوليته تمهيدًا لتوقيفهم وإحالتهم للقضاء الجزائي المختص لمحاكمتهم وإدانتهم وإنزال اشد العقوبات بحقهم وبحق كل من تسوِّل له نفسه ارتكاب هكذا أفعال.

إلى هنا ينتهي بيان الدعوى،  ونذكِّر بالبيان الصادر عن إدارة قناة “الجديد” ويقول:

  • انطلاقاً من احترام قناة “الجديد” والعاملين فيها للمشاعر المقدَّسة والرموز الدينية كافة التي تشمل سائر الطوائف والمذاهب، واقتناعًا منها بقدسية الكعبة الشريفة قبلة المسلمين، فإنّ “الجديد” تؤكِّد على عدم خرقها لهذه الثوابت في أي من المراحل وأنّ ما تمَّ بثُّه على شاشتها من أغنية ساخرة ضمن برنامج “قدح وذم” للزميل شربل خليل، إنّما كان مباشرة على الهواء بحيث لم يتسنّ للمحطة حذف هذه الفقرة أو تداركها…. وبعد الاطلاع المباشر على مضمون الفقرة المشكو منها، بادرت المحطة من تلقاء نفسها إلى حذف هذا المقطع الذي صُنّف مسيئًا للكعبة الشريفة، من موقعها وجميع حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب…. ونزولاً عند دعوة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، فإنّ “الجديد” لا تجد ضيرًا من الاعتذار من جمهورها عامة وجمهور المسلمين على وجه الخصوص…. وتؤكد محطة “الجديد” أنّ قيمها الإعلامية السامية واحترامها لجميع الأديان يحتّمان عليها هذا الموقف، وهي تبدي في الوقت نفسه كل تقدير لموقف دار الفتوى الذي دعا إلى المعالجة بالتروي واعتماد الأُطر القانونية.
Print Friendly, PDF & Email
Share