الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

بالفيديو/ ريفي يسقط في فخ طوني خليفة


في حلقته الأولى على شاشة الجديد

 

=============

كتبت: جهينة

============
في محاولة للهروب من الفخ المحكم الذي نصبه له الإعلامي المبدع طوني خليفة في الحلقة الأولى من برنامجه الجديد “طوني خليفة” على شاشة تلفزيون الجديد ارتكب اللواء أشرف ريفي ما يمكن تسميته بعملية اغتيال جديدة للشهيد الكبير وآخر زعماء طرابلس بحسب ريفي نفسه…
فضمن إحدى فقرات البرنامج “عندي سؤال” طرح خليفة عليه السؤال التالي:
من هو زعيم طرابلس اليوم؟ فرد ريفي بأنه لا زعيم لطرابلس في هذه الفترة، فما كان من خليفة إلا أن استعرض له عدة أسماء مروا على زعامة عاصمة الشمال من الشهيد رفيق الحريري إلى وريثه دولة الرئيس المكلّف سعد الحريري، مرورًا بدولة الرئيس نجيب ميقاتي فرد بالنفي على أن أيًا من هؤلاء لا يمكن وصفه بزعيم لطرابلس… حتى حين سأله عن نفسه: وأنت ألست زعيمًا لطرابلس رد ريفي: “أنا لم أُتوَّج بعد”… إلى هنا مرّت الأمور على خير مع ريفي الذي ما كان ليعلم بالفخ المنصوب مع سؤاله له: “ومن هو آخر زعماء طرابلس إذن؟”
فرد اللواء : “إنه رشيد كرامي”…
ليأتي بعد ذلك “السؤال- الفخ”:
بين فيصل كرامي وسمير جعجع لمن تعطي صوتك التفضيلي… فتردد اللواء في ذكر الإسم بين طرابلس وعموم لبنان ليحسم ان صوته التفضيلي هو لسمير جعجع على صعيد لبنان….
وهنا سأله طوني خليفة: كيف تعطي صوتك التفضيلي إلى المتهم بقتل آخر زعماء طرابلس…؟
ولأنه أدرك هنا سقوطه في الفخ حاول ريفي الهروب إلى الأمام بتبرئة جعجع من جريمة قتل الشهيد كرامي وألصق التهمة بكلمة “السوريين” التي ردّدها مع العديد من الجرائم والتي لا يمكن ربطها بالسوريين بأي طريقة كما هي حال، جريمة اغتيال كرامي وجريمة كنيسة سيدة النجاة، وبذلك يكون ريفي وكأنه لم يكتفِ باغتيال الشهيد كرامي مرة أخرى، بل أضاع دماء ضحايا الكنيسة وغيرهم من الضحايا الذين سقطوا على يد القوات وجعجع كدوري شمعون وطوني فرنجية وغيرهما.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Share