الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

جان ماري رياشي الأفضل

من استفتاء النقّاد العرب

إلى مسيرته المميزة

في استفتاء شمل أبرز خمسين شخصية إعلامية عربية من النقّاد والصحفيين والمذيعين المتخصصين بالأمور الفنّية من مختلف الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية العربية، فاز الفنان اللبناني المؤلّف والمنتج والموزّع الموسيقي اللبناني جان ماري رياشي بلقب أفضل موزّع موسيقي للعام ٢٠١٧ في العالم العربي.. وقد أجمعت غالبية نسبتها  (88 بالمئة من المستفتين) على أن رياشي هو الأفضل والأبرز، خصوصاً بعد إنجازه لعشرات الأغاني الناجحة، ومشروعه الكبير “آوت أوف ذا بلو”…. والمعروف أن جان ماري رياشي، هو واحد من أبرز الملحنين والموزعين الموسيقيين اللبنانيين والعرب، وتحظى ألحانه دائمًا بالإعجاب والنجاح والانتشار الواسع، وتبرز قدراته الفنية أيضًا من خلال إشرافه الكامل على البرنامج الموسيقي لبرامج ضخمة مثل “آراب أيدول” و”ذا فويس” و”ذا فويس كيدز”، ناهيك عن ألبوميه الشهيرين “بالعكس-1” و”بالعكس-2″، والتوزيع الموسيقي فيهما الذي نال شهرة وإعجابًا عالميين، عدا كونه صاحب التوزيع الموسيقي المتميّز لأغاني مشروعه الفني الكبير “آوت أوف ذا بلو”، المستمر عرضه عبر وسائل التواصل الاجتماعي و”يوتيوب”…. وقد برز هذا المشروع الفني المختلف والخارج على المألوف خلال العام 2017، وهو مستمر خلال العام الجديد، بأصوات مواهب غنائية شابة مميّزة

ومن أبرز إنجازات جان ماري رياشي الموسيقية السابقة، توزيعه لأبرز أغاني وأشهر أعمال السيدة ماجدة الرومي، وهو الذي أعاد توزيع أغنية المغنّي العالمي خوليو إيغليزياس الشهيرة، وجعله يغني بموسيقى شرقية، في ألبومه “بالعكس”:
je n’ai pas changé

وهو الذي جعل فارس الغناء العربي عاصي الحلاني يغنّي بصوته وبالعربية أغنية “هللو دوللي” الشهيرة للمغنّي الأميركي الراحل وملك الجاز لويس أرمسترونغ. أما أغانيه مع الفنان رامي عياش فقد حققت نجاحات هائلة، ومنها أنه سجّل بتوزيعه أغنية “بيرهابس” والتي صارت بصوت رامي “بالعكس”، بعدما حوَّلها الشاعر نزار فرنسيس إلى العربية

طبعاً الجميع يغني في الأفراح، أغنية رامي عيّاش “مبروك يا حياة قلبي مبروك، هالفرحه جمعتنا”، وهي من توزيع جان ماري رياشي… أما أغنيته الأشهر التي لا تُنسى، والتي وزّعها بمزاج شرقي خاص، هي “اعتزلت الغرام”، أجمل ألحان الموسيقار ملحم بركات بصوت السيدة ماجدة الرومي، لكن مشروعه الموسيقي الرائع كان “صحارى العرب”، وهنا برزت قوّة الإبداع الموسيقي، عندما استخدم أصواتًا موسيقية بآلات من الطبيعة، وقام بتسجيلها في أماكن صدورها، وخارج الأستوديو، ملتقطًا أصواتًا موسيقية حينًا في الصحراء، أو صدى الصوت في مغارة، أو غابة وأصداء وارتدادات الأصوات الموسيقية فيها….  ويُعتبر “صحارى العرب” أحد أجمل الأفكار الموسيقية المميزة، ذات الإبداع الممتع والملفت… ونال في حينه نجاحًا وشهرة جعلت منه مشروعًا متفرّدًا بكل محتواه الموسيقي، وطريقة تنفيذه مع فنانين خليجيين شباب
من جهة أخرى، نفّذ جان ماري رياشي ألبومًا غنائيًّا رائعًا للنجمة الأردنية الشابة نداء شرارة، الفائزة بلقب برنامج “ذا فويس”، وهو من إنتاج شركته “جي إم آر ستوديوز” وتنفيذه وتوزيعه الموسيقي، وأغلب أغنيات الألبوم من ألحانه، وبهذا العمل، يُعتبر جان ماري رياشي، الفنان العربي الوحيد الذي ما زال يحافظ على النغمة الشرقية والطربية في أغلب أعماله، وهو الحسّ الذي بات مفقودًا لدى أغلب الملحنين والموزّعين العرب…. وعندما اختار النقّاد العرب اسمه كأفضل موزّع موسيقي، أخذ أغلبهم هذا الأمر بعين الاعتبار، لأن عملية تشريق الغربي، هي أقصى التحدّيات الموسيقية لفنان قدير يعيش في زمن تغريب الأغنية والموسيقى العربية والشرقية
قد يكون لقب أفضل موزّع موسيقي للعام 2017 أمرًا عاديًّا لفنان اعتاد تحقيق النجاحات، لكن من الضروري اعتبارما جرى لرياشي رسالة النقّاد العرب الى الفنان اللبناني القدير بأن يستمر في تعزيز مكانة الموسيقى الشرقية بأعماله، وأن يستمر أكثر بجعل النغمة الشرقية أكثر انتشارًا، سواء في العالم العربي أو الغرب، وهذا التصويت –الإجماع- كان بمثابة تحية له ولما ينجزه تجاه الموسيقى العربية

Print Friendly, PDF & Email
Share