الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

الإبراهيم تنازل مجبرًا

 عن شبكة قنوات

MBC

عكس الوليد بن طلال

بعد مواجهته بقضية فساد على خلفية استئثاره بالحقوق الحصرية لبث الدوري السعودي متجاوزًا قناة أخرى دفعت مبلغًأ أعلى منه، اضطر الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم للتنازل عن ملكية شبكة قنوات الـ “أم بي سي”، لمصلحة الرجل الظل لولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان، والمدعو الأمير بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود، الذي جرى تعيينه كرئيس لمجلس إدارة “أم بي سي” بدلًا من الابراهيم… هذا ما كشفته صحف سعودية بالأمس

وبالعودة إلى الرجل الظل تقول المعلومات إنه جرى الكشف عن شخصية الأمير بدر بن عبد الله خلال المزاد العلني الذي جرى في شهر “نوفمبر” تشرين الثاني الماضي لدى شرائه لوحة “مخلص العالم” لدافنشي بمبلغ 450 مليون دولار حيث تأكد أنه شخصيًّا لا يملك هكذا مبالغ وأنه مجرد شارٍ بالواسطة لمصلحة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

وتؤكد المعلومات الصحفية أنه وعلى عكس ما فعله الوليد بن طلال، الذي ما يزال يطالب بمحاكم علنية محايدة لإثبات الادعاءات بتورطه بالفساد مشيرًا إلى أنه على العكس أدخل الكثير من الأموال والاستثمارات للمملكة من خلال علاقاته واستثماراته الخارجية، فقد أذعن الشيخ الابراهيم، خلال اعتقاله في فندق “الريتز”، على توقيع تنازل كامل عن المجموعة بعد موافقته على التسوية وإعادة الأموال المطلوبة، خصوصًا وأنه معتقل مع شريكه في شبكة قنوات الـ “أم بي سي” الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز (شقيق زوجة الابراهيم) وكلاهما (عبد العزيز والإبراهيم) لا يريدان سوى الخروج من هذه الأزمة ولو بخسائر فادحة

Print Friendly, PDF & Email
Share