الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

شربل رحمة: قتلت أبي لهذا السبب

 

فمن هو هذا الوالد الذي

 قلب حياة عائلته رأسًا على عقب

يستعدّ الصحافي والكاتب شربل رحمة لإطلاق روايته الثالثة باللهجة اللبنانية المحكية والتي تحمل عنوان “…وقَتَلت بيّي”، وذلك في معرض الكتاب الدولي في “البيال” في العاصمة بيروت في ٢ كانون الأول (ديسمبر) المقبل، ابتداءً من الساعة السادسة مساءً ولغاية التاسعة ليلًا

وتتمحور  القصة حول “جاك”، الشاب الذي أعطته الحياة فرصة جديدة ليضع ماضيه خلفه مع كلّ ما عاشه من عذاب وضياع بسبب غياب والده المفاجئ عن العائلة، فبعد أن عادت إليه أنفاسه بأعجوبة، قرّر جاك أن يفتح صفحة جديدة يعيد من خلالها ثقته بنفسه وثقة والدته وشقيقته به، إلا أن فكرة واحدة لا يمكنه أن يتغلب عليها، وشخص واحد لا يمكنه مسامحته، فما عاناه وعائلته بسبب والده سيزيد في نفسه سعيه للانتقام منه… وقتله

فمن هو هذا الوالد الذي قلب حياة عائلته رأسًا على عقب.. وكيف سيحقِّق جاك مبتغاه وبأية طريقة؟.. في هذا السياق يقول رحمة إن “القصة تحمل أبعادًا اجتماعية وتنقل صورة لا نعرفها عن عائلات تعيش ما عاشه جاك، مشيراً إلَّا أنّ الرسالة التي تحملها الرواية موجّهة لكل الأعمار، وليس فقط للأهل الذين تقع على عاتقهم المسؤوليات الأكبر تجاه حياة أطفالهم، وهذا ما دفعه الى كتابة القصة التي تحمل عنوانًا مفاجئًا وصادمًا جدًا

“… وقَتَلت بيّي” قصة درامية مشوّقة تعكس واقعًا يعيشه الكثيرون منّا، بطريقة “سلسة” و”قريبة من القلب” وتأتي بعد روايتين سابقتين للكاتب باللهجة اللبنانية المحكية، وهما: “بليلة تلج وبَرَد” و”مخبَى القمر”… إشارة إلى أن رحمة سيوقّع “…وقَتَلت بيّي” أيضًا في ثانوية جبران خليل جبران في بشرّي، في ٩ كانون الأول (ديسمبر) المقبل ابتداءً من الساعة السادسة مساءً

Print Friendly, PDF & Email
Share