الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

فريد وماهر الصباغ

حركة 6أيار مستقبل لبنان وإعلامه

 بعد الطائفة 19 زمنيًّا

=================

خاص أمواج: جوزيف بو جابر

=================

كما جرى الإعلان سابقًا، عقد الأخوان فريد وماهر الصباغ مؤتمرًا صحفيًّا حول مسرحيتهما الجديدة “حركة ٦ أيار”، بحضور الممثلين: يوسف الخال، كارين رميا، بياريت قطريب، طوني مهنا، زاهر قيس وغيرهم

بعد النشيد الوطني اللبناني، رحبت الإعلامية هلا المر بالحضور، مؤكدة أنهم أبطال في الحياة كما هم في المسرحية، متمنية التوفيق للأخوين فريد وماهر الصبّاغ، واصفة الممثل يوسف الخال بالمبدع والمحترف الخلاق، مثنية على كارين رميا صوتًا وتمثيلًا، ومطلقة على كل فريق العمل لقب “الأساتذة”،  ذاكرة أن “حركة 6 أيار” هي المسرحية الرابعة للأخوين ماهر وفريد الصباغ بعد مسرحياتهم: “تشي غيفارا”، و”من أيام صلاح الدين” و”الطائفة ١٩”
فريد وماهر الصباغ إختصرا مضمون المسرحية ، فأشارا الى أنها تتناول مستقبل لبنان وأحداثها الزمنية تأتي بعد أحداث وزمن “الطائفة ١٩”، إنها مسرحية عن الإعلام اللبناني والتحديات التي يواجهها لإيصال الحقيقة للرأي العام، والإعلام الذي يُعتبر أقوى سلاح وُجد في التاريخ ، وهو صانع الرأي العام والطبقة السياسية التي تبني الوطن، وهو المسؤول عن بناء أو تهديم بلد، كما وأن المسرحية ستطرح حلولاً لتحرير الإعلام من سيطرة المال والسياسة عليه.

نخبة من أهم الصحافيين وأهل الإعلام حضروا وشاركوا في المؤتمر، وتخلَّل اللقاء العديد من الأسئلة التي صبّت كلها في مصلحة تحسين الإعلام اليوم كي يعود الى جذوره…. “حركة ٦ أيار”، هي بالفعل باحة أمل للصحافيين اليوم، تدفعهم الى التحرر لقول الحقيقة التي تخدم مصلحة وطنهم بلا شروط، كما أنها تحية تقدير للصحافيين الذين قضوا وضحّوا بحياتهم في سبيل الوطن بقالب مسرحي غنائي  .

وظهر جلياً في المؤتمر أن الأخوين الصباغ حملا هموم الصحافيين والإعلاميين إلى المسرح، فكان التفاعل كبيرًا، وطرح أفكارًا مثمرة، فإستمر الحوار لحوالى ساعة ونصف الساعة، وبمداخلات من أكثر من صحافي وإعلامي، كما نقل الاعلاميون والصحافيون همومهم للأخوين الصباغ والتي جاءت متطابقة مع مضمون المسرحية

Print Friendly, PDF & Email
Share