الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

اتحاد علماء المقاومة

في مئوية وعد بلفور

يؤكد التمسك بخيار المقاومة

 

بمناسبة مرور مئة عام على وعد بلفور، افتتح اتحاد علماء المقاومة، أمس الأربعاء، مؤتمره العالمي تحت عنوان”الوعد الحق، فلسطين بين وعد بلفور والوعد الإلهي”، في العاصمة اللبنانية بيروت بكلمة لرئيس اتحاد علماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، الذي أكد فيها أن “فلسطين ستبقى وجهتنا وقبلة جهادنا ولن يستطيعوا ان يحرفوا اتجاهنا نحوها ولو كثرت المؤامرات”، مشيرًا أن “وعد بلفور ليس إلا واحدًا من مؤامرات كثيرة نهشت جسدنا وشوهت ثقافتنا”. وأضاف الشيخ حمود أنه كما انتصرت المقاومة في لبنان على العدو الصهيوني، وكما انتصرت على التكفيريين في سوريا وفي شرق لبنان وفي العراق، ستهزم كل المؤامرات من الرياض أتت أم من تل ابيب، من باريس حيكت أو من أي مكان آخر

من جانبه، قال نائب أمين عام حزب الله الشيخ نعيم قاسم إن تحرير فلسطين هو تحرير لكل المنطقة بدون إستثناء وتحرير لخيارات شعوب المنطقة، معلناً تأييد ودعم كل من يحمل مشروع المقاومة قولًا وعملًا بغض النظر عن خلفياته الفكرية وتكتيكاته السياسية

الى ذلك، توجّه رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية بكلمة مسجّلة أكد فيها التمسك بخيار المقاومة الذي وصفه بالاستراتيجي وتمنّى “لسوريا أن تكون مستقرة وآمنة وموحدة وان تعود الى دورها التاريخي تجاه القضية الفلسطينية

بدوره، شدّد رئيس حزب الامة السوداني الصادق المهدي على أن وعد بلفور كان يهدف لتحويل “اسرائيل” إلى حصان طروادة لصالح النفوذ الامبريالي في المنطقة والشرق الاوسط

واعتبر رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس المطران عطالله حنا أن القدس تتعرض لمؤامرة غير مسبوقة في تاريخها، فكما يتم التآمر على الأقصى والمقدسات الإسلامية يتم التآمر على مقدساتنا المسيحية

كما اعتبر أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله محسن آراكي، أن مسؤولية فلسطين تقع على عاتق العالم الإسلامي بأجمعه، ولا شك أن النخب العلمية والدينية والسياسية يتحملون القسط الأهم من هذه المسؤولية.

وفي هذا الاطار، القى رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الشيخ محمد رمضان البوطي، كلمة وزير الأوقاف السوري محمد عبد الستار السيد، أوضح فيها أن “فلسطين وما حولها وكل بلد من بلاد المسلمين هي أرض لأهلها ومقدسات الأرض مقدسات ولا يمكن للمخلصين من امتنا ان يفرطوا بشبر منها

من جهة أخرى، قال رئيس ديوان الوقف السني الشيخ عبد اللطيف الهميم: أرهقتنا قواعد اللعبة وظلمتنا الجغرافيا وابتلعتنا السياسات الجائرة وحكامنا ظالمون

كما أكّد أمين عام هيئة كبار علماء المسلمين في أوغندا أنس عبد النور كاليسا أن “مشاكل الأمة الاسلامية مصدرها عقيدة سلفية تكفيرية دمرت العراق وسوريا واليمن وليبيا باسم الاسلام، لافتاً الى أن حزب الله دخل على الخط ليغيِّر الظلم…. رغم انف المؤيدين للصهاينة الذين نسوا الله، فحزب الله هو المصباح والمنار وأمل المسلمين الوحيد لاسترداد فلسطين

من جانبه، دعا رئيس التجمع الاسيوي لاتحاد علماء المسلمين الشيخ عبد الغني شمس الدين لنشر المعلومات الصحيحة عن فلسطين والقدس والمسجد الاقصى والاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي لكشف الاكاذيب

Print Friendly, PDF & Email
Share