بواسطة halawi فى 21 - October - 2017 لايوجد تعليق

بين الضغينة والحقد الدفينين

وبشاعة الوجوه الناعمة

محطتان مهمتان برزتا في الأسبوع الماضي تجلت فيهما حقيقة ثابتة عرفناه مع المقولة الشهيرة لابراهام لينكولن ومفادها: يمكن أن تخدع كل الناس بعض الوقت، وبعض الناس كل الوقت، لكنك لن تستطيع خداع كل الناس كل الوقت… مقولة أثبتتها واقعتان في الأيام الأخيرة

ما حصل في برنامج كلام الناس على الـLBCI   بين النائبين عقاب صقر وسامي الجميل خلال اتصال هاتفي للأخير، حيث اتهم صقر الجميل بمناقضة نفسه بين اليوم والأمس في قضية سرقة مبلغ الـ11 مليار في عهد فؤاد السنيورة،  ليأتي رد الجميِّل عنيفًا ويصل إلى حد القول له: “روحوا انضبوا ببيوتكن واحكوا مع الناس وبيكفي كذب”… هذه المشادة التي لم تكن محسوبة بين الحلفاء كشفت ما تخفيه النفوس من تناقض داخل هذا الفريق المسمى 14 آذار

هذا بين الحلفاء أما بين “الأخصام” فالقضية تأخذ منحاها المغاير وتكشف “كم الحقد والبشاعة” التي تخفيها بعض الوجوه الناعمة بحق الآخر، متناسية مساعيها لتحالفات انتخابية مع هذا الآخر..

ولولا انتشار الفيديو للنائبة ستريدا جعجع في لقائها مع رابطة العائلة (آل طوق) في استراليا، حيث كانت هناك مع زوجها سمير جعجع للعلاج (كما تسرَّب) لكان باستطاعة نائبة القوات التنصل مما قالته بما فيه من بشاعة وحقد دفين على أقرب الناس في محيطها “الشمالي” فكيف لو تسرَّب ما تقوله عن الآخرين:
الفيديو المنشور أسفل الصفحة يكفي وحده لإعادة سمير جعجع إلى السجن ولإسقاط عضوية البرلمان عن  ستريدا النيابية… جعجع قالت

عندما دخل سمير (وتقصد جعجع) لأول مرة الى منزلنا وتعرّف على والدي اقترب مني الوالد وقال: “يا بنتي هالرجال ما في منو لأنه بشراني أصيل ونزل دعوسلي هالزغرتاوية تحت” وهي ربما كانت تريد هنا انهاء بعض الإشاعات التي سبق وتسربت (وهي مغلوطة طبعًا) بأن جعجع هو قاتل والدها، فرفعت عنه هذه التهمة لتوقعه بتهمة ثابتة هذه المرة بأنه المسؤول عن قتل عائلة الشهيد الراحل طوني سليمان فرنجية (والد سليمان الحفيد”.

أضف إلى هاتين الواقعتين ما حصل بين عقاب صقر ووزير الداخليّة نُهاد المشنوق على خلفية انتقاد التشكيلات القضائيّة وعدم إنصافها لحصّة السُنّة، واستلزم ردًا من دولة الرئيس سعد الحريري نفسه، حيث قيل إنه أخطأ خطأً فادحًا  بتكليف عقاب صقر الرد على نزاعات داخلية “سنيَّة” فجاء الجواب من الداخل: “ألم يعُد هناك سنيٌّ واحدٌ قادرٌ على الدفاع عن السنّة سوى عقاب صقر”… هذه التداعيات إن دلَّت على شيء إنما تدل على طبيعة هكذا مسؤولين والأصح “هكذا بشر” يعيشون أكذوبة التحالف تارة وأكذوبة تقبُّل الآخر تارة أخرى ليفتضح أمرهم بأنهم من أسوأ أنواع البشر المفعمين بالحقد والضغينة على كل من ينافسهم بين صفوفهم أكثر ممن يعاديهم وينافسهم من الصف الآخر

Print Friendly
Share

التعليقات مغلقة.

سياسة

جنى أبو ذياب مناضلة

   أو عميلة إسرائيلية في وقتٍ تحاول فيه قلة من معارفها أو العاملين معها ...

حسناء بهاء الحريري

معجبة بالحكيم   في ظل خروج زوجات المسؤولين إلى العلن وإعلان مواقف لهن حول ...

مملكة الرمال وتعويض الهزائ

  في خطبة الجمعة للشيخ حبلي أشار الشيخ صهيب حبلي الى أن لبنان تمكن ...

طلال أرسلان: دولة الرئيس ال

ضمانة لإبعاد شبح الفتنة عن هذا الوطن متابعة لقضية احتجاز دولة الرئيس سعد ...

هذه جرائم الإرهابي أبو طاقي

  الذي وقع الآن في قبضة الجيش   لم تنفع كل عمليات التمويه التي أطلقتها ...
... المزيد

اعلانات