الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

تاريخ المرأة السورية

 منبع العطاء

مع منال عجاج و آلهة الياسمين

 

بعدَ سوريا وبرلين قدّمت المصمّمة منال عجاج عرضها الجديد “آلهة الياسمين” ضمنَ أسبوع الموضة في فندق الـ”فور سيزن” في العاصمة بيروت

ضمّ العرض آخر صيحات الموضة والفن والجمال والتاريخ والمجد والدراما التي تخصّ بها أكثر من ثلاثين سيّدة سورية كان لها دورها في كتابة التاريخ السوري القديم والإسلامي والمعاصر، فالسيّدة السورية هي الأم والمربية والطبيبة والمدرسة والمهندسة، أبدعت في كل الميادين، وعندما ناداها الوطن حملت السلاح وقاتلت الى جانب ابنها وزوجها مقاومةً ومدافعةً عن أرضها وهويتها

هنَّ السوريات نساء جمالهن مختلف وعطرهن مختلف وأعراسهن مختلفة، صانعات البطولة والأبطال، منابع العطاء، منهنّ الشهيدات والجريحات، وأم الشهيد، صانعات الكرامة وعنوان للتحدي والصمود والكبرياء

افتتحَ العرض على ايقاع الموسيقي إياد ريماوي، مع رقصة افتتاحية تحكي قصة ثماني ملكات كتبنَ الشرق من قبل الميلاد وبعده في لوحة منسوجة بالحضارات من خلال عروض درامية… طفلة صغيرة تربعت على العروش الشرقية وكبرت لتحمل اسم “سورية

مرة أخرى، تبهر نجمة الأزياء والموضة العالمية منال عجاج الأنظار وتخطف الأضواء بمجموعتها الجديدة وتأخذنا إلى عالم “آلهة الياسمين” فتعجز العين عن  التعبير البصري، هو سحر الشرق وعطر الياسمين الشامي. تصاميم جمعت بين العصور القديمة والحديثة، تدخل التاريخ مجدداً بأبجدية مختلفة وباتت قطرة من عطر ياسمينة دمشقية أشرقت في لبنان لتصل إلى العالمية

Print Friendly, PDF & Email
Share