الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

هل أطاح شربل خليل بالمقدم سوزان الحاج

على خلفية الطرائف

 حول السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة

فجأة تم الإعلان عن وضع المقدم سوزان الحاج بالتصرف بعد إقالتها من منصبها (رئيسة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية) ليسارع اللواء عماد عثمان (مدير عام الأمن الداخلي) إلى تعيين الرائد البير خوري خلفًا لها.

المقدم الحاج، جرى نقلها إلى ديوان المدير العام لقوى الأمن الداخلي، بما يعني أنها قد وُضعت تحت التصرف، وذلك بعدما تمَّ الاستماع إليها من قبل جهات معنية في قوى الأمن الداخلي، على خلفية ما قيل إنها مجرد وضع “لايك وبعدها آنلايك” يتعرض للمرأة السعودية على إحدى تغريدات المخرج شربل خليل على صفحته الخاصة (تويتر) ليتم تناقل التغريدة والتعليقات بشكل واسع ما أطاح بالمرأة الحديدية سوزان الحاج حبيش الحائزة على إجازة في هندسة الكومبيوتر والاتصالات وماجستير في تكنولوجيا المعلومات، وهذا ما خوَّلها  الوصول إلى منصبها الحالي والبقاء فيه منذ خمس سنوات، بعدما كانت قد  دخلت قوى الأمن الداخلي منذ العام 2001 برتبة ضابط في تكنولوجيا المعلومات، ثم رئاسة القسم التقني في شعبة المعلومات، لتصل إلى رئاسة الفرع التقني في قسم مكافحة الارهاب

نذكر أخيرًا أن الحاج سارعت إلى إقفال حسابها على “تويتر” بعد إثارة الجدل حول “اللايك” الذي عادت وأتبعته بنقيضه “آنلايك” ترافق مع التعبير عن احترامها للمرأة السعودية، فيما يُعلن البعض من اوساطها أن إقفال حسابها سبق موضوع الإقالة

Print Friendly, PDF & Email
Share