الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

لماذا تكذِّب الإمارات الوزير المشنوق

وتخفي حقيقة العمل الإرهابي

 

في وقت أجمعت فيه العديد من وسائل الإعلام على صدقية ما نشرته المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، وبلسان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في مؤتمره الصحفي، والذي عقده في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، حول إحباط عملية تفجير طائرة للخطوط الجوية الإماراتية، كانت متوجهة من أستراليا إلى أبو ظبي وعلى متنها 400 راكب بينهم 120 من اللبنانيين، ورغم توزيع اسم وصورة المكلَّف بالتنفيذ طارق خياط من شمال لبنان، وتقديم تفاصيل وافية عن أسرته المكوَّنة من أربعة  أخوة (أحدهم مقيم في الرقة في سوريا وقد بات من ضمن قيادات داعش)… رغم كل هذه الوقائع، يبرز السؤال الكبير، وهو لماذا يسارع متحدث رسمي  باسم “طيران الإمارات” لنفي الخبر جملة وتفصيلًا, والقول إن هذه الأنباء عارية تمامًا من الصحة؟!

هل يكفي أن تتذرع إدارة طيران الإمارات بعدم الرغبة بنشر الذعر بين المسافرين على متنها ودس الرأس في الرمال، بدل شكر الأجهزة اللبنانية التي استطاعت إحباط العمل الإنتحاري الإرهابي، وفي المقدمة شعبة المعلومات، التي أشارت أنها كانت ترصد حركة هذا الإرهابي خطوة وخطوة، وبالتالي ألقت القبض عليه قبيل تنفيذ جريمته؟

Print Friendly, PDF & Email
Share