طموحنا أن نتحول إلى منبر نقاش لبناني-عربي

تخلينا عن عروبتنا

 فذهبنا إلى الطوائف والمذاهب

1استقبل أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين-المرابطون العميد مصطفى حمدان والأخوة في أعضاء الهيئة، رئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي عمر شبلي على رأس وفد من الحزب.

بعد اللقاء، أكد الأستاذ عمر شبلي أن العروبة التي تجمعنا هي لا توحّد موقفنا القومي فقط إنما تنقذ موقفنا الداخلي من التناقضات التي تدور على الساحة اللبنانية، وتداولنا في الأوضاع الداخلية والقومية، وكانت وجهات النظر متطابقة من واقع قومي واحد.

من جهته، اعتبر العميد مصطفى حمدان أننا مع حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي في خط قومي عربي واحد، مشيراً إلى أنه أصبح اليوم لزاماً لكل من يحمل هذا الفكر القومي العربي بأن يُسقط كل التناقضات الثانوية، ونرفع شعار واحد بأن أمتنا العربية هي أمة واحدة ذات رسالة خالدة تجمعنا جميعاً تحت سقفها.

ورأى حمدان أن ما مررنا به جميعاً نحن القوميون العرب على هذه الأرض الطيبة من استنهاض مباشر بمؤامرة عصابات الإخوان المتأسلمين خلال الست سنوات الماضية، تدفعنا جميعًا لنعمل بهمة وجدية، ونعلن للقاصي والداني2

–      عودوا إلى عروبتنا كي تحموا أنفسكم، العروبة هي الوعاء والحصانة والخيمة التي تحمي الجميع، لافتاً أنه عندما تخلينا عن عروبتنا ذهبنا إلى الطوائف والمذاهب وكانت النتيجة سقوط شلالات من الدم العربي المقدس وبروز حقدهم أسود الذي نشهد على سقوطه في هذه الأيام.

Print Friendly, PDF & Email
Share