الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

للنشر مع ريما كركي على الجديد

1

ندى حلاوي: الاتفاق أُنجز

لكنه لن يصبح رسمياً قبل ساعات

2

===============

كتبت: جهينة

==============

ه11و الموسم الثامن من برنامج “للنشر” على قناة الجديد، هذا في الإطار العام، أما في التفاصيل فيمكن اعتباره الموسم الأول من البرنامج بصيغته الجديدة مع الإعلامية ريما كركي، بعدما كان، ولسبع سنوات، مع الإعلامي طوني خليفة (صاحب الفكرة) والذي يبدو أنه يقدِّم اليوم نسخة مصرية من البرنامج تحت عنوان “أسرار من تحت الكوبري” على قناة “القاهرة والناس”، بعدما اعتاد تقديم برامج حوارية تراوحت عناوينها بين “الشعب يريد” و”زمن الأخوان” إلى “أجرأ الكلام” وغيره…

التغيير الذي طال “للنشر” لم يقتصر على مقدِّم البرنامج، بل هناك صيغة جديدة شكلاً ومضموناً، وهذا ما أشارت إليه رئيسة دائرة الإنتاج في تلفزيون الجديد ندى حلاوي، وهي بالمناسبة رافقت البرنامج منذ الحلقة الأولى في الموسم الأول، يوم كان بعهدة شركة إنتاج خاصة، وبقي كذلك حتى الموسم الرابع، العام 2009، قبل أن يتحوِّل إنتاجه إلى الجديد

حلاوي قالت لأمواج:nada

–         بدايةً وبخصوص الخبر الذي انتشر اليوم على العديد من المواقع، وأعتقد نقلاً عن صحيفة “الأخبار” أقول هناك عدم دقة في الخبر لناحية أن الاتفاق لم يصبح رسمياً بعد، وهو قد أُنجز كمسودة وكبنود، ولن يصبح رسمياً قبل ساعات، أي عصر اليوم على الأرجح..

 نفهم أن خبر التوقيع قد استبقه الكثيرون ربما لأن الموضوع يلاقي جدلاً كبيراً منذ أكثر من شهر، على كل حال البرنامج بات بحكم المدرج على قائمة برامج الجديد فماذا تقولين عنه؟

–         “للنشر” ما يزال يحتفظ بكامل فريق عمله، وأعني بذلك العاملين على الأرض، وهذا الأمر هو الأهم لناحية حفاظ البرنامج على النجاح الذي حققه في المواسم الماضية، لا بل السعي للمزيد من النجاح، خصوصاً وأننا اليوم أمام تطورات كثيرة تصب في مصلحة القضايا 3التي يعالجها البرنامج، هذا عدا عن الاستفادة من تراكمات المواسم السابقة (الحفاظ على نقاط القوة والتخلي عن نقاط الضعف التي كانت تعيق هذا الفريق)، من هنا نحن متفائلون مع مقدمة البرنامج الجديدة ريما كركي (متمنين أولاً أن تكون الساعات الأخيرة حاسمة لناحية حسم الأمر رسمياً كما أسلفت) بما تمتلكه ريما من خبرة لإضفاء لمستها الخاصة، بحيث نكون أمام روحية جديدة ستسهم برفد البرنامج بأفكار جديدة خصوصاً وأن ريما قالت إنها تريد النزول على الأرض ومتابعة القضايا في الشارع عندما يقتضي الأمر ذلك..

أما عن الدور الجديد المرسوم للمراسلين فتقول ندى حلاوي يموت:zahraa

–         هذه إحدى الإضافات ضمن الصيغة الجديدة للبرنامج، فالمراسل الذي تابع قضيته بنفسه ويمتلك كل التفاصيل حولها، سيحمل ملفه الخاص عنها ويشارك مقدمة البرنامج في الإضاءة على أمور قد تكون خافية عنها، أو ربما يكون الضيف قد تجنب الخوض فيها لغاية في نفسه، وهنا تتم المواجهة معه من خلال المراسل أو المراسلة وبالطبع بدعم من مقدمة البرنامج للمزيد من الإضاءة.

ومتى ستنطلق الحلقة الأولى من للنشر؟

–         مبدئياً يفترض أن يكون ذلك مساء الاثنين 29 أيلول (سبتمبر) حيث تنطلق الحلقة الأولى مباشرة بعد نشرة الأخبار كما جرت العادة.

Print Friendly, PDF & Email
Share