الموقع الأول للدراما والموسيقى العربية

العارضة اللبنانية- البرازيلية جويل حاتم

 تصرِّح بأنها تحب السلاح، تضرب من يعارضها سياسياً

وترى العري  و”شلح الملابس” عادياً.

أمواج/ موضة وجمال

 

لأن المثل عندنا يقول “إن لم تستحِ فافعل ما شئت” قررت عارضة الأزياء اللبنانية جويل حاتم أن تبدأ الحكاية من آخرها، وتقول: “أنا لا أستحي من جسدي…لذا لا مانع لدي من الظهور عارية”

كانت لها إطلالة على إحدى المحطات التلفزيونية اللبنانية (MTV) التي قدمتها في برنامج “من الآخر” كلبنانية من أم برازيلية وأب لبناني، ومن مواليد شارلستون جنوب كارولينا- أمريكا، ويتم التعريف عنها كأكثر العارضات جرأة، وبعد عرض إحدى صورها عارية تماماً من الأعلى وشبه عارية من الأسفل قالت:

–         إن ذلك لا يشكل جرأة في الخارج بل هنا في لبنان نسميه جرأة، أما في الخارج فيضحكون علينا إذا قلنا جرأة…

العارضة اللبنانية التي انطلقت من لبنان وهي في الثامنة عشرة من عمرها، وانقطعت بعدها  لخمس سنوات عن العروض لأسباب غير معلنة، قبل أن تعود متألقة من الخارج قالت:

–         أنا فتاة ما بستحي، أحب جسدي وأمارس الرياضة للحفاظ عليه، وربما تكون جرأتي هي البصمة التي سأتركها خلفي.

وبعد تحدٍ من أحد أعضاء فريق البرنامج حول احتمال أن تقف كموديل عارية تماماً أمام أحد الرسامين، ردت بأن ذلك أمرٌ عادي بالنسبة لها، وأكثر من ذلك قالت في أكثر من مجال  إنها حين تكون “شالحة” فهذا أمر عادي..

واعترفت جويل بأنها تتعرض للكثير من الشتائم والانتقادات ليس لعريها فحسب بل أيضاً لرأيها السياسي الذي لا ترى حرجاً في القول إنها قد تقوم بضرب من يختلف معها في الرأي، فهي تحب السلاح كما تحب “الشلح”….

جويل التي سبق لها أن قدمت عرضاً شاملاً بالملابس العسكرية وبالسلاح على قناة “الفايشون شو”، قالت إن والدها كان من أوائل المشجعين لها قبل أن يتردد في هذا التشجيع بعدما ذهبيت أبعد بكثير مما كان يتوقع…

وهذه الصور من موقعها الخاص خير دليل….

Print Friendly, PDF & Email
Share