الموقع المتقدِّم للدراما والموسيقى العربية

وائل كرامه كرامه يحيي أمسية شعرية في أبوظبي

1

==================

خاص أمواج/ سيدة هاشم

================

2ضمن فعاليات معرض كتاب أبو ظبي الدولي الثالث والعشرين، والذي أُقيم في أرض المعارض في مدينة أبو ظبي، أحيا الشاعر اللبناني الدكتور وائل كرامه كرامه أمسية شعرية موسيقية، بدعوة من “هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث”، رافقه عزفاً على آلة العود الموسيقي وائل علم الدين، وقدّم للأمسية الشاعر ربيع اللحام…

بدأ الشاعر أمسيتهُ الشعرية بقصيدة من ديوانه الشعري الثاني “ثقافة الحب” بعنوان “زايد الخير” وهي قصيدة وجدانية خالصة أهداها الشاعر إلى روح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (مؤسس دولة الإمارات) وضمّنها خصائص شخصيتهِ القيادية التي مكّنتهُ من توحيد الإمارات السبع تحت راية الإتحاد.

تم إنتقل الشاعر كرامه الى القصائد الغزلية متنقلاً بين دواوينهِ الثلاثة المنشورة “بخار المرايا 2001 – توزيع مؤسسة نوفل” ، و ” ثقافة الحبّ 2009- دار الكتاب العربي” و “نساء من ماس 2011- دار المؤلّف”.
من قصيدة ” لقاء في المصعد” نقتطف: “حبذا لو كان المبنى من ناطحات السحاب وكنتِ تقصدين الطابق الأخير، حبذا لو تصيب المصعد سكتة دماغية فلا يعود يقوى على الحراك وتهجرهُ الكهرباء الى غير 3رجعة… حبذا لو كنتِ ممَّن يخافون الأماكن المقفلة وتلجأين إلى كتفي طالبةً النجدة”.

كما ألقى قصيدة مهداة الى العاصمة  اللبنانية “بيروت… حكاية حلم” ومنها نقتطع: “بيروت ، يا ماسة المتوسّط وفرح الأغنيات، أدخلكِ خائفاً، خلسةً كالأشقياء… يا حلم الحرية المفديّة بهامات الشهداء وجرأة أقلامهم المغمّسة بمحبرة الدمّ… يا طعمَ الحياة المشتهاة قبل الموت وبعدهُ… يا تفاحة الكون المغرية، يا أول حوّاء خُلقت على شكل مدينة… بيروت الحضارة، بكلمةٍ تختصرين”.

Print Friendly, PDF & Email
Share